سياسية
2017/07/10 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 1694   -   العدد(3965)
العبادي من الموصل: إعـلان التحرير مسألة وقت
العبادي من الموصل: إعـلان التحرير مسألة وقت


 بغداد/ المدى

بعد أكثر من 24 ساعة من إكمال تحرير مدينة الموصل، وصل القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، عصر يوم أمس واستمر بالتجوال داخل المدينة، لكنه لم يعلن النصر.
وأظهرت صور نشرت على حساب رئيس الوزراء الرسمي على تويتر، العبادي مرتديا زيا عسكريا أسود اللون وقبعة وهو يتجول في الموصل وعقد العبادي اجتماعا مع قادة الصنوف والتشكيلات في مقر قيادة عمليات نينوى داخل مدينة الموصل مساء أمس، بحسب بيان تلقته (المدى). وقال العبادي، ان "النصر محسوم وبقايا داعش محاصرون في الاشبار الاخيرة"، مؤكدا انها "مسألة وقت لنعلن لشعبنا الانتصار العظيم، وان ذلك يأتي لاحترامي وتقديري لقواتنا الغيورة التي تواصل عملية التطهير ولإعطائها المزيد من الدعم والعزم لإنهاء اكذوبة وخرافة داعش الى الابد والقضاء على آخر إرهابي على ارض الموصل". وأضاف، "لقد جئنا اليوم لنطلع ميدانيا ونشرف على المعركة التي لم يتبق منها سوى جيب او جيبين لفلول داعش وليس امامهم مهرب سوى الموت او تسليم انفسهم".
وزار العبادي مقر قطعات الشرطة الاتحادية، ثم مقر عمليات قادمون يا نينوى قبل أن يتوجه الى الساحل الأيسر ويزور محافظة نينوى.
وكان رئيس الوزراء، حيدر العبادي، قد أعلن فور وصوله،  تحقيق "النصر الكبير" في مدينة الموصل "المحررة"، بعد أقل من  تسعة أشهر من انطلاق عملية استعادة ثاني أكبر مدن البلاد. وكتب العبادي، على صفحته الرسمية في فيسبوك، انه "وصل مدينة الموصل المحررة وبارك للمقاتلين الأبطال والشعب العراقي بتحقيق النصر الكبير".
وعقد رئيس مجلس الوزراء، بحسب بيان لمكتبه تابعته (المدى)، "اجتماعا موسعا مع القادة والآمرين في مقر قيادة قوات الشرطة الاتحادية في الجانب الايمن للموصل".
واصدر العبادي "عدة توجيهات بصدد ادامة الانتصارات والقضاء على فلول داعش المنهزمة، وضرورة بسط الامن والاستقرار في المدينة المحررة، وتطهيرها من الالغام والمتفجرات التي خلفها العدو، وحماية المدنيين والنازحين".
ونقلت كاميرات المصورين لقطات للعبادي وهو يتجول في الساحل الأيسر ويلتقي المدنيين وسط اجراءات امنية مشددة، فيما يشارك باحتفالية للمدنيين قرب مسجد النبي يونس.
واستمر العبادي في تجواله بين ساحلي المدينة الى أكثر من 8 ساعات. لكنه لم يعلن بيان التحرير حتى وقت متأخر من يوم أمس.
وبدأت القوات العراقية هجومها لاستعادة ثاني أكبر مدن العراق في 17 تشرين الأول، وانهت عملياتها صباح السبت.
وخلال الأيام الماضية، قتلت القوات الأمنية العراقية عناصر من تنظيم داعش لدى محاولتهم الفرار من آخر مواقعهم في غرب الموصل.




اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون