طشاريات..بَلا بُوشْ!

Tuesday 26th of August 2003 08:05:14 PM ,
العدد : 4
الصفحة : مقالات رئيس التحرير , فخري كريم

** شيخ حمد/ صحيح ان "الملثمين" كما يشاع اختراع "جزراوي" مدفوع الأجر.

حمد: أرجوك، ليس لنا اية علاقة بالجزراوي!

** اقصد قناة "الجزيرة"

حمد: لا.. لم افهم السؤال اولا، تصورت انه مواصلة للاتهامات الموجهة ضد "الجزيرة" بانها صنيعة صدامية، وهو اتهام ظالم.

** وهل تنفي علاقتكم بصدام؟

حمد: لا أبداً، لكننا لسنا عملاء لاي نظام ديكتاتوري.

** ولماذا سوقتموه؟

حمد: لاحتوائه!

** لكنه سقط الآن، فلماذا تروجون تسجيلاته؟

حمد: لفضحه، ولفت نظر الاميركان الى نشاطاته وعلاقاته "بالمقاومة"!

** ولكنكم تروجون لما تسمونه "المقاومة" ايضا

حمد: لكشفهم!

** هل هذا يعني انكم لا تؤيدونهم؟

حمد: حاشا.. نحن ضد الارهاب والارهابيين اينما حلوا..

** ومن هم حسب معلوماتك؟

حمد: خليط عجيب.. من كل صوب وحدب، ولكننا لم نتعرف على هوياتهم جميعاً.

** تقصد الملثمين؟

حمد: هم يتلثمون عند التصوير فقط.

** وهل تصلون اليهم بيسر؟

حمد: نحن موضع ثقة "الربع" خذ مثلا ابن لادن والظواهري ، واشباههما، انهم لا يثقون بغيرنا.

واحيانا نضطر لتزويدهم بما يتلثمون به!

** صحيح ما يقال انكم اضطررتم لاستخدام عصابة لهذا الغرض للحصول على سبق اعلامي على شقيقتكم "العربية"؟

حمد: لا ادري .. لكن لا تنس أن المراسلين بشر يصيبون ويخطئون.

** لكن الشرطة القت القبض على العصابة في عملية سطو ونهب، واعترفت بأن هدفها شريف لانها تعودت ان تتلثم في الفضائيات.

حمد: هذه افتراءات وحسد مصلحة.. فعلتها الفضائيات اخرى وتريد ان تلصق الفضيحة بنا.

** كيف عرفت؟

حمد: وصلتنا معلومات عن العصابة، والقاء القبض عليها، لكن كل الملثمين يقسمون بانهم لن يعترفوا ، شرط ان لا نكشفهم.

** وكيف تصلكم تسجيلات صدام والملثمين؟

حمد: بالبريد المسجل السريع.

** ولكن لا وجود لاي بريد في العراق؟

حمد: وسطاء

** مكشفوفون؟

حمد: لا .. هناك اتفاق بين مراسلينا وبينهم على ان يتظاهروا بالسرية، مثلا يتم الاتفاق مع كل وسيط على وضع الرزمة بعد ان يدير المرسل ظهره، لكي يستطيع ان يحلف على انه لم ير ولم يسمع!

** شيخ حمد.. لقد استخدمتم عملاء المخابرات والأمن كمراسلين في اثناء حكم صدام.

حمد: صحيح، وهل كان يمكن غير ذلك؟

** وهربتموهم الى الجزيرة؟

حمد: التزام شرف مهني.

** وهل تضييف العملاء في استوديوهاتكم التزام شرف ايضا، مثلا المخابراتي الهارب ظافر العاني الذي حولتموه الى محلل سياسي كيف تفسر ذلك؟

حمد: لاحظ ، ان الجزيرة وريثة BBC وهي تهتم بالرأي الآخر، ولهذا كانت تضيف وتذيع وتبث كل ما يخالف الرأي السائد في العالم العربي، ثم لماذا لا تذكر محمد الدوري هل لأن مضيفيه اصدقاء لكم؟

** والمعنى.

حمد: ان الناس يريدون إثارة دائمة، ولكن تحرك الشارع في العراق، وتثير السيد بحر العلوم مثلا، لا بد من ان تقدم صدامياً لكي تنشط النقاش.

** طيب، لماذا لا ترسلون الينا بعد سقوط الطاغية الا عناصر من الاخوان.. او الافغان العرب.. او المتعاطفين مع النظام السابق؟

حمد: وكيف نكتشف الحقيقة اذن؟ من دونهم لن يعرف الناس "المقاومة" وعمليات الجهاد، ونسف الانابيب، وقطع اوصال مواسير المياه.

** شيخ حمد ما سر وجودكم دائما في مواقع "الجهاد" والمقاومة والتخريب؟

حمد: بالمصادفة المحسوبة.

** تدفعون؟

حمد: ليس دائماً، واعلام العولمة لا تستقيم من دون مكافآت مجزية.. خذ مثلا.. صحيح اننا خسرنا ملايين الدولارات في تغطية حرب العراق، لكننا "بعنا" بعشرات الملايين افلاماً وأسراراً ومواقع.

** بصراحة، هل تعرفون المخابئ؟

حمد: ارجوك انت صحفي شرف المهنة لا يسمح بفضح مصادر الصحفي.

** شيح حمد.. قل لي بصراحة ، هل تسمح قطر او أي دولة عربية ان نرسل صحفيين ومراسلين من دون استئذانكم؟

حمد: طبعا لا.. ان هناك شروطاً يجب ان يستوفيها أي مراسل قبل ان يدخل البلد.

** وما هي الشروط؟

حمد: ان يلتزم بنشر الحقائق "الموضوعة" ولا يتجنى علينا، ولا يهدد امن البلد، ولا يزرع الفتن الطائفية، ولا يضعف هيبة الدولة، ولا يتعرض الى المقدسات ولا يزين الفساد، ولا يشجع الارهاب، ولا يحرص على الضيوف الاجانب، ولا يقترب من القواعد العسكرية، ولا يمس خصوصيات العائلة الحاكمة، باختصار على المبعوث او المراسل او الاعلامي ان يمارس الدور البناء.. والاهم من كل هذا ان لا يدس انفه في شؤوننا الداخلية!

** عظيم.. وهل تنصحنا بتطبيق هذه المعايير على فضائياتكم؟

حمد: عدنا الى عهود الدكتاتورية والاستبداد!

** لكن قلت انها معايير اخلاقية؟

حمد: عندما تكون هناك دولة قانون.

** وماذا لدينا؟

حمد: دولة عفج!

** واذا شكلت الوزارة؟

حمد: لن تكون شرعية.

** لماذا؟

حمد: لان الشعب لم ينتخبها.

** لنفترض انه انتخبها؟

حمد: ده بعدك!

** لماذا؟

حمد: لان الفوضى ستستمر، والعالم العربي والدول الاقليمية لن تسمح بنظام طائفي شيعي ولا انفصال كردي، ولا فوضى حزبية.

** النظام القادم سيكون حراً ديمقراطياً ليبراليا.

حمد: كارثة قومية.

** لماذا؟

حمد: لان ذلك سيلهي العرب عن معركتهم القومية المقدسة.

** طيب اذا افترضنا ان كل طلباتكم للحكومة الرشيدة ستتحقق هل تسمح لنا بتطبيق المعايير الاخلاقية على مراسليكم؟

حمد: يا اخي خليك ديمقراطي ولا تقطع ارزاق الناس واحمد الله على بركات الاميركان الذين علموكم تحمل الرأي الآخر!

** شيخ حمد

حمد: بَلا بُوشْ