بعد تأبينهم في بغداد.. سنجار تعيد دفن رفات ضحاياها

Saturday 6th of February 2021 09:57:24 PM ,
العدد : 4867
الصفحة : ترجمة ,

 متابعة المدى

انطلقت صباح أمس السبت مراسم دفن 104 إيزيديين في قرية كوجو بقضاء سنجار، بعد يومين من إقامة مراسم تأبينية لهم في العاصمة العراقية بغداد.

وبحسب بيان لحكومة إقليم كردستان فإن المراسم تجري بحضور ممثلين عن حكومة الإقليم والحكومة العراقية والأمم المتحدة ومنظمات دولية ومحلية، خاصة تلك العاملة في مجال الإبادة الجماعية وعائلات ضحايا داعش.

وشهدت سنجار أمس استكمال الاستعدادات للمراسم التي تتضمن استعراضاً عسكرياً للجيش العراقي، وانتهى تجهيز المقبرة الواقعة وسط كوجو في ساحة كانت مخصصة لإقامة المناسبات والاحتفالات قبل دخول داعش إلى القرية.

وتم حفر شواخص رمزية لـ 517 قبراً مخصصاً لدفن جثامين قتلى الإيزيديين على يد مسلحي التنظيم، بحسب مراسل الحرة في أربيل.

ويذكر من تبقى من أهالي كوجو أنها تعرضت لإبادة جماعية على يد مسلحي داعش حيث فقد من سكان القرية لوحدها 520 من الرجال و510 من النساء، ويتحدث أهالي سنجار عن نحو 3000 مفقود.

وتأتي مراسم دفن الرفاة بعد يومين من تأبين كبير أقيم لهم في نصب الشهيد بالعاصمة بغداد بحضور رئيس الجمهورية والوزراء ونائب رئيس البرلمان وممثلين أمميين ودبلوماسيين.

وبحسب إحصاءات صادرة عن إقليم كردستان توجد أكثر من ثمانين مقبرة جماعية في سنجار إلى جانب عشرات المقابر الفردية التي ترجع إلى فترة سيطرة داعش على المنطقة في آب 2014.

ووفقاً للمديرية العامة لشؤون الإيزيديين في وزارة الأوقاف التابعة لحكومة إقليم كردستان فإن 2293 إيزيدياً قتلوا في سنجار على يد داعش.

وفي آذار 2019 تم فتح أول مقبرة جماعية للإيزيديين في كوجو بالتعاون بين حكومة الإقليم وفريق تحقيق تابع للأمم المتحدة.

وحتى الآن تم إخراج رفاة 348 شخصاً من 17 مقبرة جماعية لضحايا داعش في سنجار ونقلت إلى الطب العدلي في بغداد لفحصها.

ويذكر أن من بين 550 ألف إيزيدي كانوا يسكنون سنجار ومحيطها قبل هجوم داعش، بقي نحو 100 ألف منهم داخل هذه المناطق، فيما لجأ آخرون إلى إقليم كردستان.