وميض منير: ودّية أوغندا تطمينيّة وقائمة الأسود متوازنة

Thursday 20th of January 2022 12:06:01 AM ,
العدد : 5109
الصفحة : رياضة ,

 بغداد / إياد الصالحي

أكد المدرب المحترف وميض منير، المحاضر الآسيوي والمحلّل الفني في قنوات الكأس الرياضية القطرية، أن مواجهة منتخبنا الوطني نظيره الأوغندي، غداً الجمعة، في ملعب المدينة الدولي، فرصة كبيرة للاحتكاك القوي، وبيان مدى جاهزيّة اللاعبين لاستئناف تصفيات الدور الحاسم لمونديال 2022.

وأضاف منير في اتصال مع (المدى) من العاصمة القطرية الدوحة :هذه أهم مباراة يخوضها منتخبنا بتوليفته الجديدة مع منتخب أفريقي يحتلّ المركز (82) ضمن آخر تصنيف للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) مقابل (75) لمنتخبنا، أي أنهما متقاربان في المستوى، وهي مباراة ضرورية للمدرّب المونتينيغري زيليكو بتروفيتش كي يطمئن على صواب خياراته للمهمّة القادمة.

وأشار الى أن "الاسماء التي دعاها بتروفيتش متوازنة ما بين اللاعبين المحترفين وأبرز المحلّيين في الدوري الممتاز، وسِمة المنتخب شبابيّة قابلة للتطوير في ظلّ رعاية الاتحاد وتوالي المباريات الودّية والرسميّة، مع الحرص على الاستقرار وإنهاء التجريب قدر الامكان. وكشف عن "وجود سلبيّات فنيّة لابد من معالجتها خلال المرحلة المقبلة كون المنتخب الوطني يفتقد السطوة الهجوميّة، وهو من أضعف الفرق هجوميّاً كما شاهدنا في بطولة كأس العرب العاشرة في الدوحة، وكذلك التغييرات التي طالت مراكزه في كل مباراة منذ أيلول 2021، أسهمت في خرق دفاعه وهزّ شباكه وتراجعه، وهو ما لم نألفه عن منتخبات العراق في السنين السابقة حتى في أصعب الظروف التي مرّت بكرتنا.

وبيّن "لم يعد يُنظر الى هويّة الفريق المتباري معه ودّياً إن كان من أفريقيا أو أوروبا تحضيراً للقاء آسيوي رسمي، فمدارس الكرة في العالم توحّدت تحت نظام وأسلوب وقواعد لعب مشتركة تفصلها خبرة المدرّب فقط في كيفيّة توظيف أدواته وخطّته خلال الدقائق التسعين، لهذا فالهدف من إجراء مباراة تجريبيّة هي تقييم وضع اللاعب البدني والفنّي وهل يصلح للمركز المثبّت فيه، وإذا ما أعطي بعض الواجبات في الشوط الثاني هل ينجح، ومن هو بديله إذا لم يكُن في مستواه المعهود؟

وأوضح عن دور المدرّبين المساعدين بالقول :"أرى أن المدرّبين رزاق فرحان وأحمد صلاح يستحقان التواجد مع بتروفيتش خلال المهمّة المناطة به، كونهما الأقرب له من ناحية الاطلاع على منافسات الدوري المحلّي، وسيتفاعل اللاعبون معهما بما يخدم انسجام المنتخب بجميع عناصره، وأتمنى أن يكون لديهما القرار الفنّي لحسم بعض الأمور بعد مناقشتها مع المدرّب.

وختم منير بالقول: بالرغم من تضاؤل فرصة منتخبنا الوطني في المنافسة على بطاقة المُلحق، إلا أننا نترقّب ظهوره بمستوى يختلف عن مشاركته في بطولة العرب، ويؤكّد اللاعبون استحقاقهم لارتداء الفانيلة الوطنيّة.