منتخب اليد يتعادل مع الكويت ويقترب من المونديال

Wednesday 26th of January 2022 11:16:28 PM ,
العدد : 5114
الصفحة : رياضة ,

 بغداد / المدى

نجح منتخبنا الوطني لكرة اليد في الظفر بالبطاقة الثالثة للمجموعة الثانية بعدما تعادل في الجولة الثالثة من المنافسة مع نظيره الكويتي (25-25) ظهر أمس الأربعاء، وبات قريباً من التأهّل الى بطولة المونديال 2023 في بولندا والسويد.

وشهدت صالة وزارة الرياضة في الدمام بالمملكة العربية والسعودية منافسة شرسة بين منتخبنا ونظيره الكويتي ضمن جولة ختام الدور الرئيسي للبطولة الآسيوية 20 للمنتخبات لكرة اليد للرجال التي تضيّفها المنطقة الشرقية حتى 31 كانون الثاني الجاري، بهدف الانتقال الى مباراة الملحق المفصليّة والحصول على خامس بطاقات آسيا والمشاركة في بطولة العالم بكرة اليد العام المقبل. وأتسم لقاء الفريقين بالنديّة في الأداء منذ الدقيقة الأولى مع أفضليّة لمنتخب الكويت الذي تقدّم (14-7) في نهاية الشوط الأوّل بفضل تماسك لاعبيه في حالة الهجمات السريعة ضد حارس مرماهم علي صفر الذي أنقذ مرماه من كرات صعبة.

ولم ييأس منتخبنا الوطني ودخل الشوط الثاني بحماسة كبيرة محاولاً تقليص الفارق، ونجح بمهارة أبرز لاعبيه الجناح بدر حمودي ناصر وصانع الألعاب جاسم غصاب ولاعب الخبرة حسين علي حمزة الذي حسم البطاقة الثالثة لصالحنا بهدف التعادل في الوقت القاتل، لتعمّ الفرحة صالة الدمام وسط صدمة لاعبي الكويت بما جرى من انقلاب فنّي بارع أضاع عليهم التأهّل الى مباراة المُلحق.

وكان للمدرّب المصري شريف مؤمن الفضل الكبير في إحداث نقلة نوعيّة في أداء لاعبي المنتخب الوطني جعله في مصاف أميز مدرّبي البطولة القاريّة بعدما أحسن في توجيهاته المواكبة لارهاصات الشوط الثاني وعلى وجه التحديد الدقائق 24-29.

ومن المؤمّل أن يلتقي منتخبنا الوطني لكرة اليد نظيره الكوري الجنوبي الذي خسر مباراته أمس الأربعاء مع المنتخب القطري (10-0) كعقوبة لعدم حضور الفريق الى الصالة بسبب اصابة أربعة لاعبين مهمّين بجائحة كورونا. وتناقلت بعض مصادر البطولة، أنه ربّما يُكرّر المنتخب الكوري انسحابه من مواجهة منتخبنا الوطني يوم الاحد المقبل للسبب ذاته إذا ظهرت نتائج فحص لاعبيه يوم غد الجمعة إيجابية، وبذلك يضمن العراق التأهّل أوّل مرّة في تاريخه الى بطولة كأس العالم.

وتعرّض محمد هاشم الأعرجي رئيس اتحاد كرة اليد إلى وعكة صحيّة عقب إنتهاء المباراة حيث نزل إلى أرض الملعب لتهنئة اللاعبين وعانى من تسارع في ضربات القلب من شدّة الفرحة، ثم الإغماء المفاجىء، نقل إثرها الى المستشفى السعودي الألماني لإجراء التحاليل اللازمة، واستقرّت حالته الصحيّة بعد ذلك، وغادر الى مقر إقامة البعثة.

وعلى هامش أصداء البطولة، عدّ راشد كاهورا، لاعب المنتخب القطري السابق لكرة اليد، أن مشاركة العراق في بطولة آسيا 20 تُعد جيّدة قياساً لظروف تحضيره ومواجهته منتخبات سبق لها أن شاركت في بطولات العالم، واستعدّت أفضل منه، ومع ذلك تمكّن من مجاراتها، والتفوّق عليها والوقوف بنديّة قويّة ومبادلتها الهجمات والأهداف ببراعة. وبيّن كاهورا أن السعودية نجحت في تنظيم البطولة الآسيوية بشكل مميّز.

ويُعد راشد أحد نجوم كرة اليد العربية، ونال لقب أفضل لاعب في آسيا عام 1991.