السينما العربية يقدم جائزة الإنجاز النقدي إلى الناقد العراقي زياد الخزاعي

Wednesday 25th of May 2022 11:45:32 PM ,
العدد : 5191
الصفحة : سينما ,

متابعة: المدى

أعلن مركز السينما العربية عن تقديم جائزة الإنجاز النقدي لهذا العام إلى الناقدين العراقي زياد الخزاعي والأميركي جاي وايسبرغ، تقديراً لمسيرتهما في الكتابة النقدية عن السينما العربية، ومن المقرر أن يتسلما الجائزة خلال حفل يُقام على هامش فعاليات الدورة الـ75 من مهرجان كان السينمائي.

ويسلط مركز السينما العربية الضوء على مسيرة الناقدين، من خلال موضوع خاص في العدد الجديد من مجلة السينما العربية، التي من المقرر إصداره في مهرجان كان أيضاً.

ويقول الناقد العراقي زياد الخزاعي عقب الإعلان عن الجائزة “أشكر فريق مركز السينما العربية على الجائزة التي باغتتني دون أي مؤشرات أو حدس. وأنا أؤمن بأن النقد السينمائي مهما كانت مرتبته، يتبع السينما، ويتميز بفراداته الذاتية وقوة حججه، لذا فإن الكتابة عن فيلم هي في تقديري لعبة شخصية للناقد، تعبر عن أخلاقياته في المقام الأول، فإن كانت سريرته نظيفة، كتب رؤيته بتميز وفائدة عامة، أما العكس وهو السائد اليوم ـ بمساعدة منصات التواصل الإجتماعي ـ يموت ضميرنا النقدي، ويتحول الى مهاترات رخيصة”.

ويضيف الخزاعي “مهمة الناقد، وهي نخبوية شئنا أم أبينا، أن يُظهر في كتاباته ما لم يستطع المتفرج العادي رؤيته في نسيج الفيلم، وهو أمر يتطلب أن تتوازى بلاغته وإيقاعه ومفاصله ومصطلحاته واشتقاقته اللغوية واستعاراته، مع السمو الدرامي والرونق المشهدي والعناصر السحرية للفيلم”.

وزياد الخزاعي ناقد عراقي يعيش في لندن، تخرج في قسم الفنون المسرحية بجامعة بغداد في 1977، ثم بدأ رحلته في السينما العربية في لندن، حيث كتب لعدة إصدارات عربية، من بينها السفير، والقدس العربي والحياة والشرق الأوسط والعربي الجديد وغيرها. شارك الخزاعي في تأسيس أول مهرجان للسينما العربية في لندن عام 1988، كما تعاون خلال مسيرته مع المسرح السينمائي الوطني في معهد الفيلم البريطاني. شارك الخزاعي كعضو لجنة تحكيم في عدد من المهرجانات السينمائية الدولية، من بينها مهرجان دبي السينمائي الدولي، والصندوق العربي للثقافة والفنون (آفاق) بلبنان، كما شارك في اختيار الأفلام المتواجدة في قائمة أهم 100 فيلم عربي التي أصدرها مهرجان دبي السينمائي.

جائزة الإنجاز النقدي يستهدف بها مركز السينما العربية جذب الأضواء إلى مهنة النقد، عبر تكريم أحد النقاد العرب أو الأجانب سنوياً في مهرجان كان السينمائي، وكان مركز السينما العربية قد قدم الجائزة من قبل إلى الناقد والإعلامي المصري الراحل يوسف شريف رزق الله ومن لبنان إبراهيم العريس ومحمد رُضا ومن أميركا ديبورا يانغ وسيدني ليفاين.