النقابة الوطنية: اغلاق البغدادية يعكس ضيق الحكومة بحرية الصحافة

Sunday 16th of December 2012 08:00:00 PM ,
العدد : 2678
الصفحة : سياسية ,

 بغداد / المدى

اعتبرت النقابة الوطنية للصحفيين العراقيين، امس الاحد، اغلاق الحكومة العراقية لمكاتب قناة البغدادية في عموم العراق بانه يعكس ضيقها بالاعلام وحريته التي كفلها الدستور. مؤكدة ان الحريات الصحفية "ليست منّة من أحد ولا هي أعطية من عطايا السلطان أو العسكر".
وقال بيان للنقابة الوطنية للصحفيين العراقيين، تسلمت "المدى" نسخة منه امس، انها "تراقب بقلق بالغ الإجراءات المتناقضة مع احكام الدستور التي تواصلها السلطات الحكومية في سعيها لتكميم الأفواه وتكسير الأقلام والكاميرات والمايكروفونات ومنع وسائل الاعلام من اداء دورها الاجتماعي".
واضاف البيان ان "اقدام الحكومة أخيراً على إغلاق مكاتب قناة البغدادية في جميع انحاء البلاد ومصادرة سيارات النقل الخارجي الخاصة بها انما يعكس ضيق الحكومة بالاعلام واستهدافها حريته".
وتابع البيان "إن نقابتنا عشية إنطلاقها لن تقف مكتوفة الأيدي أمام من يتعامل مع العمل الإعلامي على أنه عمل إرهابي".
واعتبرت النقابة الوطنية هيئة الإعلام والإتصالات بانها "محل تساؤل إذ يديرها مجلس أمناء معين من الحكومة بلا رئيس تنفيذي.
وختم بيان النقابة بالتأكيد على ان "الحريات، بما فيها الحريات الصحفية، ليست منّة من أحد ولا هي أعطية من عطايا السلطان أو العسكر".