الديوانية تحتفي بالمخرج سعد هدابي لنيله لقب أفضل كاتب دراما عراقية

Monday 11th of March 2013 08:00:00 PM ,
العدد : 2747
الصفحة : عام ,

احتفى فنانو ومثقفو الديوانية، (يبعد مركزها، 180كم جنوب العاصمة بغداد)، مساء الأحد الماضي، بأبن المحافظة المخرج سعد هدابي لنيله لقب "أفضل كاتب دراما عراقية" للعام 2012، وسط إشادات من الحضور بدوره في "المزاوجة بين العالمية والعراقية الأصيلة في كتاباته"

احتفى فنانو ومثقفو الديوانية، (يبعد مركزها، 180كم جنوب العاصمة بغداد)، مساء الأحد الماضي، بأبن المحافظة المخرج سعد هدابي لنيله لقب "أفضل كاتب دراما عراقية" للعام 2012، وسط إشادات من الحضور بدوره في "المزاوجة بين العالمية والعراقية الأصيلة في كتاباته"، واستغرب من عدم توظيف الأعمال العراقية لـ"الخزين الكبير من المآسي والآلام" الذي يمتلكونه كما فعل أقرانهم المصرين.
وقالت الفنانة سهى سالم، على هامش الحفل الفني الذي أقامته نقابة الفنانين العراقيين بالديوانية، في حديث إلى (المدى برس)، إن "النقابة مزجت مناسبتين في آن ومكان واحد، هما عيد المرأة العالمي (المصادف في الثامن من آذار)  والاحتفاء بالفنان الكبير في عطائه سعد هدابي، زميل دراستي في معهد الفنون الجميلة والعمل الفني على خشبة المسرح".
وأضافت سالم، أن "مؤشر إبداع هدابي في الاخراج وفن الدراما العراقية على وجه الخصوص، إضافة الى كتابة النص المسرحي والتلفزيوني، ادهشني وباقي زملائه الفنانين على الرغم من انقطاعه لمدة، بسبب الأحداث التي عصفت بالعراق، التي كانت بمثابة محطة استراحة محارب، لما خرج به من نصوص تلفزيونية"، مشيرة إلى أن "نصوص هدابي التلفزيونية تمتلك تأثيراً كبيراً على الدراما العراقية، كونها تختلف تماماً ما كتب في السابق، ويكتب اليوم، لما تحمله من ابداع في تناول الشخصيات العراقية الحقيقية ذات المرجعيات والجذور الأصيلة، التي تجاوزت حدود العراق إلى الوطن العربي".
من جهته، قال الفنان عادل عباس، في حديث إلى (المدى برس)، إن "سعد هدابي تجاوز الكثير من الكتاب العراقيين الكبار في النص الاجتماعي الواقعي"، عازياً ذلك إلى أن "هدابي عاش المرحلة الحرجة في أيام شبابه، ليكون خير شاهد على حجم الدمار والمعاناة في تلك السنوات".
وذكر عباس، أن تلك "المعاناة ولدت في سعد حب الإبداع الواقعي في كتابة نصوصه التلفزيونية والمسرحية، وجعلت منه شاعراً وممثلاً ومخرجاً ومنتجاً في كتاباته"، متمنياً أن يكون هناك "سعد آخر في الأيام المقبلة، بالرغم من صعوبة ذلك".
واستغرب عباس، "تمكن مصر من خلال معاناة سبعة أيام خلق جيل كتاب يناقشون المرحلة وينتجون منها عشرات المسلسلات التي تصور معاناتهم في حين لم يحدث ما يماثل ذلك في العراق برغم المآسي التي مرت بالبلد".
من جانبه، قال المحتفى به الفنان سعد هدابي، في حديث إلى (المدى برس)، إن "جائزة أفضل كاتب دراما عراقية لعام 2012، جاءت من خلال استبيان شعبي واسع في كثير من مدن العراق، نفذته مؤسسة عيون الثقافية"، مشيراً إلى أن ذلك جاء عن "قصة مسلسل خارطة الطريق التي ألفتها".
وأضاف هدابي، أن "التكريم وضعني أمام مسؤولية كبيرة تجاه الجمهور"، وتابع أن "أعمالي المقبلة تتمثل بمسلسل الطوفان ثانية وفدعة حيث سيمثل فيهما نخبة كبيرة من نجوم الفن العراقي، إضافة لمسلسل حفيظ الذي سيمثل فيه عدد من الفنانين العرب، فضلاً عن مسرحية أنا الحكاية تمثيل عواطف نعيم واخراج فلاح إبراهيم".