أنت تسأل والطبيب يجيب

أنت تسأل والطبيب يجيب

القارىء أبو رافد 42 عاماً يقول إنه  مصاب  بمرض  داء النقرس منذ سنوات ويسأل عن  كيفية العلاج من هذا المرض؟
 يُجيب على السؤال الدكتور الاختصاص محمد حازم  الذي  يعرِّف النقرس بـ " التهاب المفاصل المستحث بالبلورات " ويسمى ايضآ بـ " داء الملوك " لأن حياتهم السابقة كانت أكل كثير وشرب كثير ونوم كثير وعدم حركة في جسم بدين مع ترهل، ويضيف
- النقرس أحد الإضطرابات (اضطراب في الهضم والاستقلاب ) التي تلحق بنظام الأيض (التمثيل الغذائي) وفيه يتراكم حمض البوليك Uric Acid أحد نواتج التمثيل الغذائي للبروتينات التي من المفروض أن يتخلص منها الجسم بإخراجها بحيث تشكل بلورات إبرية الشكل داخل المفاصل ، مما يسبب فترات من الألم الشديد والالتهاب، ويمكن أن يتجمع حمض اليوريك أيضآ تحت الجلد في جيوب تسمى التُوف أو في القناة البولية على شكل حصيّات كلوية - وفي الأحوال الطبيعية ، تتم معالجة حمض البوليك بواسطة الكليتين حيث يتم إخراجه مع البول، غير أنه إذا أنتج الجسم كميات من حمض البوليك تفوق قدرة الكليتين على معالجتهما أو كانت الكليتان لا تؤديان وظيفتيهما على أكمل وجه، فإن التوازن هنا يختل ثم يتراكم حمض البوليك في مفاصلك، حيث يعمل على تهييج وإلهاب الغشاء المفصلي والأنسجة الاخرى المجاورة مما يسبب الألم والاحمرار والسخونة والتورم بالمفصل - وقد يكون النقرس وراثيآ وهو يصيب الرجال أكثر كثيرآ من النساء في المرحلة العمرية ( 20- 40 سنة) ، وهو نادر الحدوث بين الإناث قبل انقطاع الدورة الشهرية، ولكن لدى المسنين تقل كثيرآ تلك الفجوة بين الرجال والنساء من حيث نسبة الإصابة - أكثر المفاصل عرضة لهذا المرض هو المفصل الذي يصل اصبع الإبهام بالقدم، ولو أن مرض النقرس يمكنه أن يصيب أي مفصل بالجسم بما فيها مفاصل العمود الفقري نفسه غير أنه تندر إصابة مفصلي الحوض والكتف بالمرض.
وبعد أجراء النحليلات المرض لمعرفة النسبة يمكن اعطاء العلاج اللازم لهذا المرض .

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top