قالوا في الذكرى

قالوا في الذكرى

إننا بحاجة الى استلهام المأثرةان مبادرة مؤسسة المدى للاحتفاء بهذه المناسبة بتكريس ملحق كبير غني عنها بعنوان \"المأثرة والمثال\" مبادرة ذكية ومهمة لإيفاء هذه المأثرة بعض حقها. وحسناً فعلت المدى بإكمال ذلك بهذه الاصبوحة التي تحدث فيها عدد من الأساتذة والباحثين لاغناء هذه الذكرى والسعي لتخليصها مما دخل عليها من ممارسات لا علاقة لها بجوهر المأثرة الحسينية.

اننا بحاجة الى استلهام مأثرة الحسين (ع) ومثاله بإعلاء شأن الأمة وحقها في اختيار حكامها بتفويض من الأمة، لا ان يكون الحكم ملكاً عضوضاً كما تنبأ النبي الكريم.لم يثر الحسين (ع) ولم يضح تضحيته الكبيرة بأهله من أجل ان تكون ذكراه مناسبة للطم الصدور وشج الرؤوس وجلد الظهور بالسلاسل، بل لتكون هذه الذكرى مناسبة للمطالبة بحق الأمة في حكم نفسها عن طريق ممثليها المفوضين تفويضاً واضحاً من قبل الأمة.وستظل هذه الذكرى تلهم المناضلين من أجل الحكم العادل المستند الى إرادة الشعب بعيداً عن الانتماءات الضيقة، لأن حصرها في إطار مذهبي ضيق إضعاف لجوهرها ان لم يكن نفياً لهذا الجوهر.الباحث والإعلامي/  عبد الرزاق الصافيثورة تعانق اشراقة العراق المقبلةذكر الحسين يعد ثورة متواصلة الأبعاد عابرة كل الأزمنة والأمكنة..لهذا أسجل في ذاكرتي هذا الامتداد الاستذكاري الذي تتألق فيه المدى كذاكرة لشعب يستحق الذكر، فأيام العراق كثيرة ومتنوعة وبهذا يكون العراق خريطة قرية للعالم الأكبر الزاحف نحو لا نهائية الشهادة التي يعانق بها اشراقة العراق المقبلة.ولهذا فانا امتلئ فرحاً في جمعة المدى التي تمنحني شيئاً من البقاء وشيئاً من التأمل..حسين السلمان/ كاتب ومخرج سينمائي

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top