توزيع منحة صندوق التنمية الثقافية..المستفيدون: مبادرة كريمة تعبر عن الاهتمام بالمبدعي

توزيع منحة صندوق التنمية الثقافية..المستفيدون: مبادرة كريمة تعبر عن الاهتمام بالمبدعي

بغــداد/ نـــورا خـالــدتصوير/مهـدي الخالدي حضر الى مقر مؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون صباح أمس عدد من الفنانين الرواد لاستلام منحة صندوق التنمية الثقافية، والبالغ عددهم مئة وثلاثة وعشرين مستفيدا وكانوا ممتنين للجهة التي شملتهم بالتكريم كونها جعلتهم يشعرون بأن هنالك من يهتم بهم، ويتابع معيشتهم في الوقت الذي سكت فيه الجميع.

واكد المستفيدون في احاديثهم لأخيرة (المدى) ان هذه المنحة هي اسعاف لهم هم الذين قدموا الكثير خلال سنوات طوال لكنهم لم يجدوا من يثمن دورهم ويقدم لهم المعونة. الشاعر حامد العبيدي تحدث عن المنحة قائلاً: ان هذا الدعم يشكل توجهاً وتقليداً دأب عليه صندوق التنمية الثقافية، تشجيعاً لجميع الفنانين والادباء والمثقفين المبدعين في عراقنا الحبيب، انها التفاتة رائعة لتقييم هؤلاء المبدعين. مطرب المنولوجات موفق الطيار قال: مبادرة طيبة ومساعدة كبيرة كون الفنان مهملاً في كل المراحل. واضاف: عملت سابقاً مطرب مربعات الا انني تركته لان لهذا الفن رواده اما المنولوج فقد مات بوفاة عزيز علي فقمت انا باحيائه ثانية، وأعمل منذ عام 1954 بأدائه وما زلت مستمراً واخر عمل قدمته برنامج منولوج في رمضان الماضي. الفنان فرج الله وهاب الذي عرف بأدائه المتميز لطور المحمداوي وأحد المستفيدين من المنحة تحدث قائلاً: اثمن جهود مؤسسة (المدى) التي تشرف على صندوق التنمية الثقافية، وما هذه المنحة الا مساهمة لسد رمق المعوزين والمرضى منهم. الروائي والمترجم فاضل عباس الموسوي الذي بدت الفرحة على وجهه وهو يتحدث قائلاً: المنحة هدية قيمة وتقييم كبير للادباء والفنانين واشارة لتميز المبدعين، نقدم شكرنا وتقديرنا لمانحها لحبه الكبير للادب والفن وتشجيع المبدعين لمزيد من العطاء، ان لهذه المنحة صدى عميقاً في نفسية وشخصية الأديب العراقي والفنان العراقي، شكراً للقائمين عليها. الفنان الريفي عبد الزهرة مناتي والذي قضى أربعين عاماً في الفن وكانت أبرز محطاته الغنائية نازل ياقطار الشوك، قال: اقف بكل اعتزاز واحترام لهذه المؤسسة التي احترمت الفنانين الرواد وتذكرتهم واشعرتهم ان هناك من يتذكرهم ويثمن دورهم في خدمة الفن على مدى سنين طوال. قارئ المقام العراقي علي رزوقي احمد اختار ان يكون كلامه ابيات لابوذية بدلاً من الكلمات جاء فيها: يا ليلة من العمر هلت علينا – وعلى جناح الفرح بيها علينا – يارب يديم كل من سعى بالمنحة علينا – يعيش بخير واياما هنية. الفنان غازي القيسي والذي بدا على وجهه التعب لأنه كان قد أجرى عمليتين في القلب مؤخراً تحدث عن المنحة قائلاً: هنالك شعور بأننا لسنا غائبين وهناك من يهتم بنا ويتذكرنا، ونرجو من الآخرين ومن الحكومة بالذات ان تحذو حذوهم، وما يذكر ان الفنان القيسي عمل في الفن منذ عام 1957 وعرفه الجمهور بأدوار متميزة كان آخرها مسرحية للاطفال بعنوان (سعيد السعداء). الفنان احمد السلمان الذي عرف بمطرب السياحة تحدث قائلاً: جاءت هذه المنحة في وقت لم يذكر أي من المسؤولين الفنانين الرواد ومــــــا قدموه للفن العراقــــــي، انها مبادرة تسعدنا وتشعرنا بأننا لا نزال في أذهان العراقيين. النحات هادي عباس سعيد قال: على الرغم من ان الدولة هي المسؤولة عن الفنان ورعايته واسعاده، ومن المفروض ان تقوم هي بمثل هذه المبادرة الا انها لم تبال بالفن والفنانين فالدولة ومؤسساتها الثقافية عاطلة عن رعاية وتشجيع الفنان العراقي.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top