مجلس ذي قار يحقق في تدني نسب النجاح  بالمرحلة المنتهية من الدراسة الابتدائية

مجلس ذي قار يحقق في تدني نسب النجاح بالمرحلة المنتهية من الدراسة الابتدائية

 ذي قار / حسين العامل

اعرب مجلس محافظة ذي قار يوم الخميس ( 20 حزيران 2019 ) عن قلقه من تدني نسب النجاح في المرحلة المنتهية من الدراسة الابتدائية والتي انخفضت بواقع 16 بالمئة عن العام الدراسي المنصرم ،

وفيما وجه بتشكيل لجنة مشتركة لبحث أسباب تدني نسب النجاح وتشخيص مكامن الخلل، قرر استضافة مدير التربية والجهات ذات العلاقة لبحث النتائج التي تتوصل لها اللجنة المذكورة.

وقال رئيس مجلس محافظة ذي قار المهندس رحيم الخاقاني، في بيان صحفي تلقت المدى نسخة منه انه "وجه لجنة التربية والتعليم في مجلس المحافظة ومديرية التربية بتشكيل لجنة مشتركة لبحث أسباب تدني نسب النجاح في المرحلة الابتدائية المنتهية للعام الدراسي 2018 - 2019 في المحافظة "، مبينا ان " نسب النجاح في العام الدراسي المذكور انخفضت اكثر من معدلاتها في العام الدراسي المنصرم ".

واضاف الخاقاني ان " اللجنة المشتركة ستعمل على تشخيص مكامن الخلل، والوقوف على اسباب تدني نسب النجاح والبحث عن الحلول المناسبة للمشاكل والمعوقات التي تواجه العملية التربوية والتعليمية في المحافظة"، منوها بأن " الأسبوع المقبل سيشهد عقد اجتماع لمجلس المحافظة يستضيف فيه مدير التربية والجهات ذات العلاقة لبحث نتائج اللجنة المشكَّلة".

وشدد رئيس مجلس محافظة ذي قار "على اهمية الخروج بتوصيات مناسبة من شأنها النهوض بالواقع التربوي ورفع نسبة النجاح في العام الدراسي المقبل".

وكانت مديرية تربية ذي قار اعلنت في ( الثلاثين من ايار 2019 ) ان نسبة النجاح في الدور الاول لمرحلة السادس الابتدائي للعام الدراسي 2018 – 2019 بلغت 64 بالمئة"، وبينت ان عدد الطلبة المشاركين بامتحانات الدور الاول بلغ عددهم اكثر من 51 الف تلميذ.

يذكر ان ان مدارس محافظة ذي قار حققت نسبة نجاح 80 بالمئة في الامتحانات العامة للصف السادس الابتدائي للعام الدارسي 2017- 2018.

وقال مدير عام تربية ذي قار رياض العمري في حينها ( 2 حزيران 2018) ان " نسبة النجاح لمرحلة الصف السادس الابتدائي للعام الدراسي 2017- 2018 بلغت 80 بالمئة" ، مؤكدا ان نسبة النجاح في العام المذكور كانت الاعلى مقارنة بالاعوام الدراسية السابقة.

يشار الى ان محافظة ذي قار حققت نسبة نجاح تقدر بـ 77 بالمئة في العام الدراسي 2016- 2017 ، ونسبة 63 بالمئة في العام الدراسي 2015- 2016 ، اما في العام الدراسي 2014- 2015 فحققت نسبة نجاح 60 بالمئة.

ويواجه قطاع التربية والتعليم في محافظة ذي قار جملة من التحديات التي ما زالت تحول دون تحقيق النهوض بالعملية التربوية والارتقاء بالمستوى العلمي للطلبة. 

ومن بين هذه التحديات نقص كبير في الابنية المدرسية وتقادمها واكتظاظ الفصول والقاعات الدراسية وافتقارها للوسائل التعليمية والمختبرات العلمية والاجهزة الالكترونية فضلا عن نقص الملاكات والاختصاصات التعليمية وضعف القدرات العلمية والمعرفية لدى عدد غير قليل من المعلمين والمدرسين وتخلف المناهج الدراسية وطرائق التدريس وعدم مواكبتها للتطور العلمي. 

وتضم مدارس محافظة ذي قار اكثر من 600 ألف تلميذ وطالب، يتوزعون على مختلف المراحل الدراسية (رياض الأطفال، ابتدائية، متوسطة، اعدادية، ثانوية، معاهد معلمين وتعليم مهني)، في حين تضم المحافظة نحو (1137) بناية مدرسية تداوم فيها نحو 2000 مدرسة أو معهد، معظمها بدوام ثنائي أو ثلاثي وبعضها بدوام رباعي والكثير منها يعاني من التقادم، فيما ما زالت اكثر من 100 مدرسة طينية وعشرات المدارس الكرفانية يداوم فيها الطلبة حتى الان.

وكانت لجنة التربية والتعليم العالي في مجلس محافظة ذي قار حذرت في الـ ( 19 ايلول 2017 ) من ارتفاع معدلات تسرب الطلبة من مقاعد الدراسة وتفاقم مشكلة الأمّية على خلفية صدور قرار وزاري يقضي بتقليص حصة الطلبة من القرطاسية واقتصار توزيعها على الصفوف الثلاثة الاولى في المدارس الابتدائية، فيما عدت اللجنة القرار بانه يشكل تهديداً لمكاسب التعليم المجاني وإلزامية التعليم.

وكان مكتب مفوضية حقوق الانسان في ذي قار حذر يوم الاربعاء ( 13 شباط 2019 ) من ارتفاع معدلات تسرب الطلبة والتلاميذ من مختلف المراحل الدراسية ، فيما عزا اسباب تدهور العملية التربوية الى تداعي البنى التحتية ونقص الابنية المدرسية واكتظاظ الصفوف الدراسية وصعوبة المناهج فضلا عن الظروف الاقتصادية وارتفاع معدلات الفقر والبطالة في محافظة ذي قار. 

يذكر ان معظم الطلبة في العراق باتوا اليوم لا يحققون النجاح المطلوب من دون الاستعانة بالمعلمين والمدرسين الخصوصيين او اللجوء الى المدارس الاهلية لفهم دروسهم واستيعاب المناهج المقررة على الوجة الامثل ، وقد اسهمت المشاكل التي يواجهها قطاع التعليم في ارتفاع معدلات الرسوب وتسرب الطلبة من المدارس وتفشي الأمية بين اوساط وقطاعات واسعة من المجتمع.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top