خطوة واحدة تفصل أسود الرافدين عن نهائي غرب آسيا

خطوة واحدة تفصل أسود الرافدين عن نهائي غرب آسيا

 بغداد / حيدر مدلول

باتت خطوة واحدة تفصل منتخبنا الوطني لكرة القدم عن حجز مقعد له في المباراة النهائية للنسخة التاسعة من بطولة غرب آسيا لكرة القدم للرجال

التي يضيفها ملعب كربلاء الدولي في الساعة العاشرة والنصف من مساء يوم الرابع عشر من شهر آب الجاري ليواجه فيها بطل المجموعة الثانية التي تضم منتخبات الكويت والبحرين والأردن والسعودية.

واستفاد أسود الرافدين من مواصلة التربّع على صدارة ترتيب المجموعة الأولى برصيد ست نقاط بعد السقوط المدوّي لغريمه التقليدي نسور قاسيون في فخ التعادل الإيجابي أمام المنتخب اليمني لكرة القدم في المباراة التي جرت بينهما ضمن الجولة الثالثة من الدور الأول من البطولة محتلاً المركز الرابع برصيد نقطة واحدة فقط لينهي آماله في إمكانية بلوغ نهائي بطولة غرب آسيا لكرة القدم متأثراً كثيراً بالاستقالة الجماعية التي قدمها مجلس إدارة الاتحاد السوري لكرة القدم بقيادة فادي الدباس يوم الاثنين الماضي إلى الجهات العليا الرياضية في بلده التي كانت مفاجأة لعدد كبير من النجوم المتواجدين في قائمة المدرب المحلي فجر إبراهيم الذين كانوا قد رفعوا شعار العودة من محافظة كربلاء المقدسة باللقب إلى العاصمة دمشق بعد الإعداد المثالي لهم للبطولة من خلال المشاركة في دورة نهرو الدولية التي أقيمت في الهند خلال شهر تموز الماضي أملاً في استعادة الثقة والتصالح مع الجماهير.

ودعا الملاك التدريبي للمنتخب الوطني لكرة القدم بقيادة السلوفيني ستريشكو كاتانيتش اللاعبين إلى توخي الحذر واللعب بجدية كبيرة في المواجهة الملتهبة التي ستجمع منتخبهم مع المنتخب السوري الشقيق في الساعة العاشرة والنصف من مساء اليوم الخميس على ملعب كربلاء الدولي في ختام الجولة الرابعة من الدور الأول وإثبات علو كعب الكرة العراقية التي يدافعون عن ألوانها بقوة مستغلين الحشد الجماهيري، حيث ستكون الدقائق التسعين هي التي تحدد مصير تأهلهم المبكّر إلى المباراة النهائية وتقرّبهم كثيراً من خطف لقب ثاني بعد لقب عام 2002.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top