سياسيون وأكاديميون في تأبين عدنان حسين: نموذجاً للكاتب الوطني

سياسيون وأكاديميون في تأبين عدنان حسين: نموذجاً للكاتب الوطني

 بغداد / المدى

نعى مثقفون وأكاديميون وسياسيون وإعلاميون، أمس الأحد، رحيل الكاتب والصحفي عدنان حسين رئيس التحرير التنفيذي لصحيفة المدى، في مجلس تأبين أقامته مؤسسة المدى للثقافة والفنون بالتعاون مع النقابة الوطنية للصحفيين، في بغداد.

وتوفي حسين مساء الخميس الماضي في إحدى مستشفيات لندن، بعد صراع مرير مع المرض لم يمهله طويلا.

وشهد التأبين حضور العشرات من الشخصيات السياسية والثقافية البارزة، حيث قدم السيد عمار الحكيم رئيس تيار الحكمة التعازي برحيل الكاتب والصحفي عدنان حسين الذي وصفه بالكاتب المناضل والجريء.

فيما حضر وزير الخارجية العراقي محمد علي الحكيم وقدم التعازي لعائلة حسين واصدقائه ومحبيه وقال ان الفقيد هو علم من اعلام الصحافة والادب.

كما حضر السفير الكويتي في العراق سالم الزمانان وقدم التعازي والمواساة لعائلة الفقيد مؤكدا ان الفقيد الراحل ارتبط بصداقات وعلاقات مودة مع شخصيات اعلامية وسياسية كويتية، وكان من الذين اغنوا الصحافة العربية بكتاباتهم.

كما حضر سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي رائد فهمي الذي اشاد بمواقف الراحل ودفاعه عن الحريات العامة، فيما اكد حميد مجيد موسى السكرتير السابق للحزب الشيوعي العراقي ان الراحل كان صحفيا من طراز فريد، وستظل كتاباته شاهدة على وعيه بهموم الناس، وحضر مجلس التأبين معظم اعضاء المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي، فيما قدم وفد اتحاد الادباء والكتاب العراقيين التعازي برحيل عدنان حسين، واشاد نقيب المحامين العراقيين ضياء السعدي بمواقف الراحل المبدئية في إعلاء شأن القانون بالدفاع عن حرية المواطن.

كما حضر اعضاء في مجلس النقابة الوطنية للصحفيين العراقيين وهي احدى المنظمات التي ساهم بإنشائها الفقيد عدنان حسين. فضلا عن عدد كبير من المثقفين والكتاب العراقيين.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top