(نريد و طن)  أول معرض فوتوغرافي في أوروبا عن تظاهرات العراق..

(نريد و طن) أول معرض فوتوغرافي في أوروبا عن تظاهرات العراق..

متابعة: المدى

توثيقاً للأحداث التي تجري في العراق تنظم جمعية المصورين العراقيين في السويد معرضاً فوتوغرافياً كبيراً بعنوان (نريد وطن) 

عن هذا المعرض حدّثنا المصور الصحفي سمير مزبان رئيس الجمعية قائلاً: من أجل مواكبة إحداث ثورة الشعب العراقي البطل ضد الفساد والفاسدين وسراق المال العام ومن أجل أن يطلع المجتمع الأوروبي على الأحداث التي تجري بالعراق من تظاهرات ومسيرات واعتصامات شعبية التي تطالب بإعادة وطن منهوب من الفاسدين والعملاء وإسقاط الحكومة والبرلمان ومن أجل أن يعيش الشعب بحياة حرة كريمة كفلها الدستور العراقي تنظم جمعية المصورين العراقيين في السويد معرضاً فوتوغرافياً بمشاركة عدد من المصور العراقيين الذين وثقوا بعدساتهم التظاهرات الكبيرة في عموم ساحات العراق وما يتعرض له المتظاهرون من قمع وقتل واعتقال من قبل القوات الحكومية والمليشيات التابعة لها إضافة الى تصويرهم الحالات الإنسانية التي تقدم من قبل النساء والرجال في إسعاف المصاببن و وأبطال سواق التكتك الذين قدموا أفضل وأروع الخدمات في نقل الجرحى والشهداء وكذلك الأشخاص المتبرعين في تقديم الماء والعصائر و الطعام والحلويات وتقديمهم الدعم الوجستي من خوذ وبطانيات والاحتياجات الإنسانية الأخرى إضافة الى النشاطات الثقافية والفنية والفعاليات الترفيهية التي تقام في ساحات الاعتصامات والتظاهرات ،

هذا المعرض سيعرض في عدة مدن سويدية ودوّل أوروبية أخرى ..

وقد وجهت الجمعية دعوة للمشاركة في المعرض لكافة المصورين العراقيين 

دعوة للمشاركة في معرض فوتوغرافي

(نريد وطن)

تدعو جمعية المصورين العراقيين في السويد كافة المصورين الفوتوغرافيين العراقيين بالمشاركة في معرض ( نريد وطن ) 

من أجل أن يطلع المجتمع الأوروبي على ثورة وصوت الشعب العراقي بعد المعاناة المريرة لتسلط الحكومات والأحزاب الفاسدة والعميلة التي حكمت العراق منذ عام 2003 .

المعرض سيعرض في المدن السويدية والبلدان الأوروبية .

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top