الليوث ينشدون العلامة الكاملة من الكويت في قمّة مسقط

الليوث ينشدون العلامة الكاملة من الكويت في قمّة مسقط

 ورطة كبيرة تُحرج الأسود قبيل مواجهة بطل آسيا خليجياً

 بغداد / حيدر مدلول

تتجه أنظار الجماهير الرياضية العراقية في الساعة الثالثة عصر اليوم الأحد بتوقيت بغداد الى العاصمة العُمانية مسقط حيث يواجه منتخب الشباب لكرة القدم شقيقه الكويتي على ملعب نادي السيب الرياضي

في قمة خليجية نارية ضمن منافسات الجولة الثانية من التصفيات الأولية لحساب المجموعة الأولى بمنطقة غرب القارة لبطولة كأس آسيا تحت 19 عاماً 2020 في أوزبكستان بمشاركة منتخبات فلسطين وباكستان والعراق والكويت وعُمان البلد المنظم التي انطلقت أول أمس الجمعة وتستمر مبارياتها حتى يوم السبت المقبل المصادف الثلاثين من شهر تشرين الثاني الجاري.

وقال عضو الملاك التدريبي لمنتخب الشباب لكرة القدم مؤيد جودي في اتصال مع المدى من العاصمة العُمانية مسقط : إن ليوث الرافدين ينشدون العلامة الكاملة في مستهلّ مشوارهم في التصفيات الآسيوية التي تم نقلها من مدينة كربلاء المقدسة الى العاصمة العُمانية مسقط في ظل المعنويات العالية التي يتحلّى بها الجميع وإصرارهم الكبير على ضرورة نيل أول انتصار لهم أملاً بالاستمرار في مواصلة تحقيق الانتصارات خلال المباريات الثلاث المقبلة التي سيخوضونها امام منتخبات باكستان وفلسطين وعُمان أيام الثلاثاء والخميس والسبت المقبلة ضمن الجولات الثالثة والرابعة والخامسة من أجل الظفر بالمركز الأول بالترتيب الذي سيضمن لهم التواجد في النهائيات القارية التي تنظمها العاصمة الأوزبكية طشقند خلال الفترة من السادس عشر من شهر أيلول ولغاية الثالث من شهر تشرين الأول المقبل الى جانب منتخبات قطر وإيران والبحرين والسعودية وماليزيا وأستراليا وكوريا الجنوبية واليابان وإندونيسيا.

وأضاف : إن الملاك التدريبي لمنتخب الشباب حضر مباراة الكويت وباكستان التي جرت عصر أول أمس الجمعة على ملعب نادي السيب الرياضي بالعاصمة العُمانية مسقط ودوّنَ في مفكرته عدداً من نقاط القوة والخلل والضعف والخطة التكتيكية التي استخدمها المدرب الكرواتي دينكو جيليتش والأوراق الرابحة التي ساهمت في خروجه فائزاً بنتيجة هدفين مقابل هدف واحد في تلك المباراة حيث تم وضع أسلوب تكتيكي واختيار القائمة الاساسية المكوّنة من 11 لاعباً من بين اللاعبين 23 المؤهلين بدنياً وفنياً لخوض هذه الموقعة الخليجية الجديدة من العيار الثقيل التي تجمع منتخبين مرشحين بشكل ساخن الى جانب المنتخب العُماني المنظم والمنتخب الفلسطيني لكرة القدم على بطاقة التأهل الوحيدة لحساب المجموعة الأولى الى بطولة كأس آسيا تحت 19 عاماً 2020.

وأكد مؤيد أن منتخبه يتطلّع الى تحقيق إنجاز جديد في هذه التصفيات ليضاف الى لقب بطولة غرب آسيا لكرة القدم تحت 18 عاماً في نسختها الأولى التي أقيمت في مدينة رام الله الفلسطينية من أجل تأكيد علو كعب الكرة العراقية بين نظيراتها على صعيد الخارطة القارية بالنسبة لهذه الفئة الى جانب إدخال الفرحة لدى الجماهير الرياضية العراقية التي ترى بأن لاعبي أسود الرافدين سيكون لهم موطئ قدم في صفوف المنتخبين الأولمبي والوطني لكرة القدم خلال الفترة المقبلة بحكم النجومية التي تنتظرهم إثر المستويات الرفيعة التي يسعون الى تقديمها في المباريات الأربع أمام منتخبات الكويت وباكستان وفلسطين وعُمان.

الجدير بالذكر أن القائمة النهائية المكوّنة من 23 لاعباً التي اختارها قحطان جثير مدرب منتخب الشباب لكرة القدم تتكون من اللاعبين (أحمد شاكر ومحمد حسن وحسن حبيب ونهاد محمد وعبد الرزاق قاسم ومنتظر عبد الهادي ومنتظر عبد الحسن ومنتظر محمد وليث نجم وحسين جاسم وزيد تحسين وأحمد حسن ورضا فاضل وحسين زياد وكرار سعد وعباس علي وحسين عبد الله وزين العابدين قحطان وعبد الله محمد ومحمد حسن وأمير غانم وحسين خلف وعلي شوقي وكرار محمد).

من جهة أخرى بات منتخبنا الوطني لكرة القدم في ورطة كبيرة قبل 48 ساعة من موعد مباراته الأولى أمام شقيقه القطري التي ستجري بينهما في الساعة السابعة والنصف مساء بعد غد الثلاثاء على ملعب خليفة الدولي بالعاصمة الدوحة في افتتاح منافسات بطولة كأس الخليج العربي الرابعة والعشرين لكرة القدم لحساب المجموعة الأولى بعد رفض إدارة نادي نواذيبو الموريتاني طلب إدارة الشرطة الرياضي تقديم موعد المباراة التي ستجمع فريقهما يوماً واحداً لتقام مساء اليوم الأحد بدلاً من الموعد الرسمي الذي يصادف غداً الأثنين والذي تم تحديده من قبل لجنة المسابقات في الاتحاد العربي لكرة القدم بضيافة ملعب نادي الخور الرياضي في الساعة السابعة مساءً.

ويسعى فريق نواذيبو الموريتاني الذي يضم في صفوفه 11 لاعباً يلعبون في المنتخب الموريتاني لكرة القدم الى استغلال الأزمة الحاصلة داخل صفوف مضيّفه فريق الشرطة بطل الدوري الممتاز لكرة القدم قبل مواجهة الإياب بينهما ضمن الدور ثمن النهائي من بطولة كأس محمد السادس للأندية العربية بسبب غياب خمسة من لاعبيه الاساسيين لأسباب مختلفة وهم (كرار جاسم ووليد سالم ومازن فياض والسنغالي أبو بكر ديارا والكنغولي جونيور مابوكو) الى جانب حسم أمر مشاركة ثمانية لاعبين متواجدين حالياً في معسكره التدريبي المقام حالياً بالعاصمة القطرية الدوحة ، وهم (محمد حميد وعلي فائز وضرغام اسماعيل وسعد ناطق وعلاء علي مهاوي وعلاء عبد الزهرة وأمجد عطوان وصفاء هادي ) في مباراة تقام قبل 24 ساعة من مواجهة العراق وقطر في البطولة الخليجية لاستثمارها لصالحه في الخروج فائزاً بأكثر من هدف واحد بعد هزيمته في جولة الذهاب بنتيجة (صفر -1) من أجل ضمان مقعد له في الدور ربع النهائي من البطولة.

وألقت إدارة نادي الشرطة الرياضي باللائمة على مجلس إدارة اتحاد كرة القدم الذي يشغل رئيسه عبد الخالق مسعود منصب النائب الثاني لرئيس الاتحاد العربي لكرة القدم قبل أن يعلن استقالته احتجاجاً على قرار نقل مباراة الإياب بين فريق الشرطة ونواذيبو الموريتاني الى خارج العراق بدلاً من ملعب فرانسو حريري في محافظة أربيل بأقليم كردستان وذلك لعدم بذله جهوداً حثيثة وإقناع لجنة المسابقات العربية وإدارة نادي نواذيبو الموريتاني على تقديم موعد إقامتها الى يوم الرابع والعشرين من شهر تشرين الثاني الجاري بدلاً من موعدها المقرر الذي كان يوم الخامس والعشرين من الشهر ذاته بعد معرفته بأن منتخبنا الوطني لكرة القدم سيخوض المباراة الافتتاحية لبطولة كأس الخليج العربي الرابعة والعشرين لكرة القدم بعد غد الثلاثاء كما هو الحال الذي قام به مجلس إدارة الاتحاد البحريني لكرة القدم بالتعاون مع إدارة نادي المحرق الرياضي في حصول موافقة رسمية من نظيره العربي ومجلس إدارة نادي الاتحاد السكندري المصري في تقديم مباراة الإياب بين فريقهما الكرويين يومين لتجري في الساعة السادسة مساء اليوم الأحد على ملعب علي بن محمد بالعاصمة المنامة بدلاً من موعدها السابق الذي كان يصادف بعد غد الثلاثاء حتى يسمح للاعبي المحرق بالانضمام الى صفوف المنتخب البحريني وهم (سيد محمد جعفر وإسماعيل عبد اللطيف ومحمد الحردان ووليد الخيام وتياغو ) تحضيراً لمواجهة شقيقه العُماني في الساعة الخامسة والنصف مساء يوم الأربعاء المقبل على ملعب عبد الله بن خليفة الدولي في افتتاح منافسات المجموعة الثانية.

ويخشى النقاد والمحللون والمتابعون لشؤون الكرة العراقية أن يدفع المنتخب الوطني لكرة القدم الثمن غالياً على إثر فشل الاجتماع الذي عقد بين وفد من اتحاد كرة القدم مع وفد من مجلس إدارة نادي الشرطة الرياضي بالعاصمة القطرية الدوحة في التوصل الى صيغة مرضية لكليهما بخصوص اللاعبين الثمانية من ناحية تعرّض أسود الرافدين الى هزيمة ثقيلة من قبل مضيفه المنتخب القطري بطل كأس آسيا لكرة القدم 2019 تضعف آماله كثيراً في التواجد بالدور نصف النهائي من البطولة الخليجية في ظل بقاء لقاءين له أمام منتخبي الإمارات واليمن مساء يومي الجمعة المقبل على ملعب خليفة المونديالي والثاني من شهر كانون الأول القادم على ملعب عبد الله بن خليفة الدولي ضمن الجولتين الثانية والثالثة من المجموعة الأولى.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top