وزير النفط: أجواء إيجابية سادت نقاشات بغداد وأربيل

وزير النفط: أجواء إيجابية سادت نقاشات بغداد وأربيل

 بغداد/ المدى

قال وزير النفط ثامر الغضبان، امس الأحد، إن أجواء إيجابية سادت مباحثات مع وفد من إقليم كردستان، تمهيداً لتسليم نفط الإقليم إلى حكومة بغداد بغية تصديره، بدءاً من مطلع 2020.

أمس السبت، أجرى وفد من إقليم كردستان مباحثات مع مسؤولين في الحكومة الاتحادية ببغداد، بشأن الملفات الخلافية بينهما، على رأسها تصدير النفط وحصة الإقليم من الميزانية المالية الاتحادية.

وأوضح الغضبان، في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء العراقية الرسمية، أن "المباحثات تركزت على ورقة مبادئ تنظم العلاقة النفطية بين الإقليم والمركز، لبيعه وتحويل عائداته إلى موازنة الدولة".

وأضاف أن "نقطة ثانية تطرق لها الاجتماع، تخص الجانب المالي، تشمل صرف رواتب موظفي الإقليم وحصة الأخير من الميزانية المالية الاتحادية".

وأشار الغضبان، إلى أن "وفداً آخر سيزور بغداد، الاثنين، لاختتام القضايا الرئيسة". وبيّن أن "أجواء المباحثات كانت جيدة وإيجابية مع وفد الإقليم".

وتتمحور مباحثات الطرفين على تسليم إقليم كردستان كمية 250 ألف برميل من النفط يومياً إلى شركة "سومو" النفطية الحكومية، التي ستقوم بتصديرها وتذهب إيراداتها لخزينة الدولة الاتحادية.

في المقابل، سيحصل إقليم كردستان على نسبة مئوية "لم يتفق عليها بعد" من الميزانية المالية للحكومة الاتحادية، فضلاً عن رواتب موظفي الإقليم وقواته المسلحة "البيشمركة".

وكان من المقرر تطبيق هذا الاتفاق بين الجانبين قبل عامين، لكن خلافات على مسائل أخرى أدت إلى توتر العلاقات بينهما.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top