سوزا يدخل تاريخ كأس الخليج العربي  من الدوحة

سوزا يدخل تاريخ كأس الخليج العربي من الدوحة

 بغداد/ المدى

دخل البرتغالي هيليو سوزا تاريخ كأس الخليج العربي لكرة القدم من أوسع أبوابه بعد أن قاد منتخب البحرين للقب الأول ببطولات كاس الخليج التي انطلقت من العاصمة المنامة قبل 49 عاما

إثر فوزه الثمين على شقيقه المنتخب السعودي لكرة القدم بهدف نظيف في المباراة النهائية التي جرت على ملعب عبد الله بن خليفة الدولي بنادي الدحيل الرياضي في العاصمة القطرية الدوحة في ختام خليجي 24 التي انطلقت منافساتها يوم السادس والعشرين من شهر تشرين الثاني الماضي واستمرت لغاية الثامن من شهر كانون الاول الجاري .

وأصبح بذلك هيليو سوزا المدرب البرتغالي الأول الذي يحفر أسمه في تاريخ السجل الشرفي للبطولة بعد شيخ المدربين الراحل عمو بابا الذي حقق اللقب لثلاث مرّات مع المنتخب الوطني العراقي في خليجي 5 في بغداد عام 1979 وخليجي 7 بالعاصمة العمانية مسقط عام 1984 وخليجي 9 في العاصمة السعودية الرياض عام 1988 .

وحقق الصربي ليوبيسا اللقب مرتين مع المنتخب الكويتي لكرة القدم عامي 1972 و1974 والتشيكي ميلان ماتشالا أيضاً مرتين مع الازرق عامي 1996 و1998 وكما نال كلا من البرازيليين ماريو غازالو وشيرول وايفريرستو والمصري طه الدوخي والكويتي صالح زكريا والسعودي محمد الخراشي ومواطنه ناصر الجوهر والهولنديان بيتر فاندرليم والراحل بيم فيربيك والبوسني جمال الدين موسوفيتش والفرنسيان برونو ميتسو وكلود لوروا والصربي غوران توفيغدزيتش والإماراتي مهدي علي والجزائري جمال بلماضي اللقب مرة واحدة لكل منهم 

وكان الهولندي بيرت فان مارفيك أولى الضحايا من مدربي المنتخبات الثمانية المشاركة في البطولة الخليجية الذي تمت إقالته من قبل الاتحاد الاماراتي لكرة القدم على خليفة الأداء المتواضع للابيض الاماراتي وخروجه خالي الوفاض من دور المجموعات الذي أصبح امتداداً للمستويات غير المقنعة التي احتلها على ضوئها المركز الرابع في ترتيب منتخبات المجموعة السابعة في ختام الجولات الست من التصفيات الآسيوية المشتركة المؤهلة لبطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 وبطولة كأس آسيا لكرة القدم 2023 بالصين وفتحت الطريق أمام مروان بن غليظة وسبعة أعضاء من مجلس إدارة الاتحاد الاماراتي لكرة القدم بتقديم استقالتهم من مناصبهم قبل انتهاء فترة ولايتهم المحددة في شهر نيسان 2020 نتيجة للنتائج المخيبة للشارع الرياضي من قبل المنتخبات الوطنية الاماراتية التي اخفقت في الوصول الى النهائيات الآسيوية باستثناء المنتخب الاولمبي لكرة القدم الذي تمكن من الوصول الى بطولة كاس آسيا تحت 23 عاماً التي ستجري في تايلاند بداية العام المقبل .

 

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top