مواجهات بين اللبنانيين وقوات الأمن لأول مرة منذ اندلاع التظاهرات

مواجهات بين اللبنانيين وقوات الأمن لأول مرة منذ اندلاع التظاهرات

 متابعة/ المدى

أصيب عشرات الأشخاص، بينهم 20 شرطيا، في اشتباكات بين قوات الأمن ومحتجين مناهضين للحكومة في العاصمة اللبنانية بيروت.

واندلعت الاشتباكات عندما حاول عدد من المحتجين اجتياز حواجز حديدية في محيط مجلس النواب وألقوا حجارة على عناصر من قوات الأمن التي أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع عليهم.

وتفيد تقارير غير مؤكدة بأن أنصار حزب الله اللبناني وحركة أمل اعتدوا على متظاهرين. وكان أنصار الجماعتين قد استهدفوا من قبل المتظاهرين المناهضين للحكومة.

وأفادت وكالة رويترز للأنباء بأن قوات الأمن وشرطة مكافحة الشغب انتشرت بكثافة في بيروت مساء السبت، واشتبكت مع متظاهرين في الشوارع.

وبحسب الوكالة، فإن قوات الأمن أطلقت قنابل الغاز والرصاص المطاطي بعدما حاول بعض المتظاهرين تجاوز حواجز في شوارع قريبة من البرلمان ومقرات حكومية.

ويشهد لبنان احتجاجات غير مسبوقة منذ 17 تشرين الأول الماضي، للتنديد بسوء الإدارة والفساد الحكومي، والمطالبة بإزاحة الطبقة السياسية، التي يعتبرها المحتجون مسؤولة عن قيادة البلاد إلى أسوأ أزمة اقتصادية منذ عقود.

واستقال سعد الحريري من رئاسة الوزراء بعد أقل من أسبوعين من بدء التظاهرات الواسعة، لكن الطبقة السياسية المنقسمة للغاية فشلت منذ ذلك الحين، في التوافق على رئيس وزراء جديد.

بدورها حثت الامم المتحدة القوى السياسية اللبنانية الى الاسراع في ايجاد بديل مناسب لرئاسة الوزراء يحظى بدعم الشعب.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top