تقـريــر..مهرجان شبابي للصورة الفوتغرافية يستعيد الراحل  علي طالب

تقـريــر..مهرجان شبابي للصورة الفوتغرافية يستعيد الراحل علي طالب

 محمد جاسم

لغرض تشجيع الشباب ودفعهم للمنافسة وصقل مواهبهم، اقيم، مهرجان الابداع الشبابي للصورة الفوتغرافية تحت عنوان الصورة حكاية.

وقد حمل المهرجان اسم الفوتوغرافي المبدع الراحل "علي طالب". وشاركت فيه 123 صورة لاكثر من اربعين فوتوغرافيا من الشباب. وتميزت الصور بمضامين فيها من فلسفة الحياة الاجتماعية بمفهومها الانساني. لذلك تنوعت الصور باتجاهات متعددة سواء بيئية وصحية ودرامية اجتماعية وبورتريه ومواقف لحظوية وسياسية للتغير والتجدد. وشهد حفل افتتاح المهرجان عددا من الفعاليات الفنية بمساهمة فرق تطوعية تم استقطابها ضمن خطة الوزارة في اشراك الشباب بالنشاطات المختلفة. كما شهد حضور كبير من الشباب والمعنيين بفن الفوتغراف. وقال مدير عام دائرة ثقافة وفنون الشباب الدكتور فائز طه سالم: ان المهرجان الكرنفال فني الثقافي. وحمل المهرجان اسم الفوتوغرافي الراحل علي طالب تكريما لما قدمه من فن جميل، إلى جانب إيصال رسالة للشباب بأن الفنان يجب أن يخلد ولا تندثر ذكراه، مشيرا إلى أن المهرجان يهدف الى اكتشاف الموهوبين واعدادهم للمشاركة في المهرجانات العربية والإقليمية، ليكونوا روادا في الفن الفوتوغرافي. واشار الى انها تظاهرة تمثل رسالة إيجابية لوجود حضاري شبابي نابض بصفتهم العقلية واليد المبدعة لبناء البلد. واشاد بالقدرات الشبابية المشاركة مبينا ان هناك بناء اكاديميا رصينا نعتمده في منهاج عمل وزارة الشباب والرياضة. من جانبه اشاد رئيس لجنة تحكيم المهرجان السيد رسول عواد بجهود دائرة ثقافة وفنون الشباب في الاهتمام بالطاقات الشبابية واعطاءها مساحة من الابداع قل نظيرها. وحيا المشاركون من الشباب ودعاهم لاستثمار هذه الفرصة لتقديم المزيد من الابداع. في حين قال مدير قسم السينما والمسرح د.محمد عمر، ان الغاية من المهرجان هي لم شمل الشباب العراقي من مختلف المحافظات تحت راية الفن والثقافة، والتوجه إلى تسليط الضوء إلى القيمة الفعلية لهم، وإعطائهم الشحنات الإيجابية ليكونوا أشخاصا مؤثرين في المجتمع. هذا واسفرت نتائج المسابقة عن فوز الشاب علي الربيعي في المركز الأول وغزوان نجاح في المركز الثاني في حين حل بالمركزين الثالث والرابع كل من علي عدنان وعلي دباس.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top