السيستاني يدين قصف مواقع الحشد: السلطات الرسمية معنية بإجراءات منعه

السيستاني يدين قصف مواقع الحشد: السلطات الرسمية معنية بإجراءات منعه

 بغداد/ المدى

اصدر مكتب المرجع الديني الاعلى علي السيستاني، الاثنين، بياناً بشأن القصف الذي تعرض له مقر تابع للحشد الشعبي في القائم غربي العراق، وفيما دان هذا القصف، اعتبر أن السلطات الرسمية العراقية هي وحدها المعنية بالتعامل مع تلك الممارسات واتخاذ الإجراءات الكفيلة بمنعها.

وقال المكتب في بيان تلقت (المدى) نسخة منه، وهذا نصه: "تعليقاً على قصف القوات الامريكية لبعض القطعات الأمنية في مدينة القائم صرّح مصدر مسؤول في مكتب السيد السيستاني بالنجف الاشرف بأن المرجعية الدينية العليا إذ تدين هذا الاعتداء الآثم الذي استهدف جمعاً من المقاتلين المنضوين في القوات العراقية الرسمية وأدّى الى استشهاد وجرح عدد كبير منهم فانها تشدد على ضرورة احترام السيادة العراقية وعدم خرقها بذريعة الردّ على ممارسات غير قانونية تقوم بها بعض الأطراف"، مؤكدا أن "السلطات الرسمية العراقية هي وحدها المعنية بالتعامل مع تلك الممارسات واتخاذ الإجراءات الكفيلة بمنعها، وهي مدعوّة الى ذلك والى العمل على عدم جعل العراق ساحة لتصفية الحسابات الإقليمية والدولية وتدخل الآخرين في شؤونه الداخلية".

أكد المرجع الديني جواد الخالصي، امس الاثنين، أن اميركا لا تستطيع الابتعاد عن ما اسماه "الاسلوب الهمجي" في التعامل مع الشعوب.

وقال الخالصي بمنشور له على تويتر إن "الأميركي يؤكد مرة أخرى انه لا يستطيع الابتعاد عن اسلوبه الهمجي في التعامل مع الشعوب، فبينما يزعم انه يحارب التطرف والإرهاب، وإذا به يهاجم المقاتلين الذين يجابهون هذا الإرهاب في خط المواجهة الأول والاخطر".

وتساءل الخالصي، "هل سيتمكن الساسة ومن يستندون إلى دعمهم من المراجع من اتخاذ موقف لا يتوقف على الصراخ؟!".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top