رؤيـــة: إضراب الأوبرا

آراء وأفكار 2020/01/22 07:21:42 م

رؤيـــة: إضراب الأوبرا

 ساطع راجي

لم يكن هناك ما يشير إلى إنهاء الإضراب في أوبرا باريس التي فقدت 14 مليون يورو (15 مليون دولار) مع إلغاء 67 عرضاً.

وقدمت أوركسترا أوبرا باريس السبت مقاطع من كارمن وغيرها من الأعمال إلى الباريسيين والسائحين على درجات قصر غارنييه لإظهار الدعم للإضراب، وأنهت الأوركسترا عرضها بالنشيد الوطني الفرنسي، وهتف أنصار الاحتجاجات "يحيا الإضراب".

وبعد ما يقرب من عام ونصف على بدء احتجاجات "السترات الصفر" في فرنسا، كشف وزير المالية الفرنسي برونو لوميرعن حجم الخسائر التي تعرض لها الاقتصاد الفرنسي طوال 62 سبت منذ بدء التظاهرات، ووصلت لنحو 5.7 مليارات دولار.

وقدر مكتب الفيدرالية الفرنسية للتأمينات حجم الخسائر الناتجة عن مظاهرات السترات الصفر بـ170 مليون يورو.

وبحسب قناة BFM، أعلن وزير المالية الفرنسي برونو لو مير، أن شركات التأمين أبلغت بـ 10000 حالة ضرر ناتجة عن مظاهرات السترات الصفر، و6000 حالة إبلاغ عن سيارات متضررة، و4000 حالة إبلاغ عن محال تجارية متضررة.

ورغم أن الاحتجاجات اندلعت في البداية ضد ضريبة الوقود، إلا أنها سرعان ما تحولت إلى احتجاجات أوسع ضد عدم المساواة الاجتماعية، وارتفاع تكاليف المعيشة، وكذلك سياسات ماكرون خاصة ما يتعلق منها بالإصلاحات الضريبية.

ورغم تراجع الرئيس الفرنسي ماكرون، وإلغاء ضريبة الوقود، إلا أن هذه الخطوة لم تكن كافية لإخماد الاحتجاجات، ما اضطر الرئيس الفرنسي إلى إعلان رفع الحد الأدنى للأجور بمقدار 100 يورو، وخفض الضرائب على أرباب المعاشات.

لم يكن هذا كافياً أيضاً، فأطلق ماكرون مبادرة "النقاش الوطني الكبير"، وبعد مرور 6 أشهر، أنتجت المشاورات العامة تخفيضات ضريبية بقيمة 17 مليار يورو وغيرها من الحوافز المالية.

وبدأت احتجاجات "السترات الصفراء" في نوفمبر/تشربن ثاني 2018 ، وخرج مئات الآلاف من المحتجين الغاضبين في شوارع فرنسا، وهم يرتدون السترات الصفراء للتظاهر ضد ضريبة وقود جديدة فرضتها حكومة الرئيس ماكرون.

ورغم مرور أكثر من عام ونصف على مولد تلك "الحركة الاحتجاجية" إلا أنها لا تزال باقية، ورغم خفوتها وربما اختفاؤها في الأشهر الأخيرة من العام الماضي إلا أنها عاودت الظهور مجدداً مع توجه الحكومة نحو قرار اقتصادي جديد بخصوص تعديل قوانين النظام الشامل للتقاعد.

وحافظت الحركة على وجودها من خلال التظاهر في العديد المدن الفرنسية الكبرى يوم السبت من كل أسبوع.

وقطع عمال فرنسيون الكهرباء، الثلاثاء، عن سوق رانجيس، أكبر سوق جملة للأغذية الطازجة في العالم ويغطي سوق رانجيس مساحة حوالي 557 فدانا، ويحقق إيرادات سنوية تصل إلى تسعة مليارات يورو. وتسبب انقطاع الكهرباء أيضاً في وقف خدمات قطار أورلي فال الخفيف الذي يصل إلى مطار أورلي، ثاني أكبر مطارات باريس ازدحاما. وأغلق متحف اللوفر في باريس الجمعة بعد أن سدّ عمال مضربون مدخله، وفق إدارة المتحف.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top