قضاء  عيد الحب  في قصر جولييت

قضاء عيد الحب في قصر جولييت

أعلنت شركة "إير بي إن بي" لتأجير واستئجار المساكن، يوم أمس الثلاثاء، أنّها ستمنح زوجين فرصة قضاء ليلة في المبنى التاريخيّ المعروف بشرفته في مسرحيَّة "روميو وجولييت" للكاتب ويليام شكسبير، وذلك يوم "عيد الحب" الذي يُحتفل به في 14 فبراير/شباط من كل عام.

وأصبح فندق "كازا دي جولييتا" في فيرونا نقطة جذبٍ لعشّاق المسرحيّة، رغم أنّ شكسبير لم يحدد الموقع الدقيق لمنزل جولييت في مسرحيّته. 

وتدور أحداث المسرحيَّة التي تعود إلى القرن السادس عشر في مدينة فيرونا الإيطاليَّة، حيث يعترفّ روميو وجولييت بحبّهما لبعضهما البعض، لأوّل مرّة، على الشرفة. 

وأكّدت الشركة أنَّها ستوفر الفرصة لـ"روميو وجولييت معاصرين" للمبيت ليلةً في المنزل التاريخي الذي تحوَّل إلى متحف. وأشارت الشركة في بيانٍ إلى أن الزوجين سيكونان أوّل من يقيمان في غرفة جولييت منذ عام 1930. 

وتحتوي الغرفة على السرير الذي ظهر في فيلم "روميو وجولييت"، من إخراج الإيطالي، فرانكو زيفريللي، عام 1978. 

ومطلوبٌ من الأزواج الذين يرغبون في الاستفادة من هذا العرض، أن يكتبوا رسالة يشرحون فيها قصّة حبهم الخاصّة، وأسبابها كي يكونوا ضيوفًا في هذا المكان الرومانسي. 

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top