رايتس ووتش تتهم تركيا باستهداف المدنيين في العراق

رايتس ووتش تتهم تركيا باستهداف المدنيين في العراق

 بغداد / المدى

اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش، أمس الأربعاء، تركيا بعدم اتخاذ الاحتياطات اللازمة لحماية المدنيين من غارة جوية نفذتها على جماعة مسلحة في إقليم كردستان العراق الشهر الماضي.

وقالت المنظمة في بيان لها إن غارة جوية في 25 حزيران الماضي "قتلت عضوا في "حزب الحياة الحرة في كردستان" الكردستاني الإيراني (المعروف بـ"بيجاك") والمرتبط بـحزب العمال الكردستاني، وجرحت ثلاثة آخرين". وأضافت "أدت الغارة أيضا إلى إصابة ستة مدنيين على الأقل وألحقت الضرر بمنتجع كونة ماسي المائي عند التقاء مياه الآبار العذبة والينابيع في منطقة شربازار". وقالت الباحثة في قسم الأزمات والنزاعات في هيومن رايتس ووتش، بلقيس والي، إن "الغارة العسكرية التركية على مقاتلي المعارضة في منطقة سياحية أدت إلى عدة إصابات حرجة بين المدنيين، وكان من الممكن أن تؤذي المزيد، بينما أخطأ المقاتلون بتعريض حياة المدنيين للخطر". وأضافت والي: "أظهرت القوات التركية سوء تقدير لا يصدق عبر مهاجمة مجموعة صغيرة من المقاتلين وسط منتجع مائي مشهور. تحظر قوانين الحرب الهجمات التي يكون خطرها على المدنيين أكبر من المكسب العسكري المتوقع". وقالت المنظمة إن ذلك الهجوم، جاء بعد ستة أيام من غارة جوية تركية أخرى قتلت ثلاثة مدنيين، آخرين على مشارف قرية سيدا. وأجرت القوات التركية عمليات عسكرية شمالي العراق ضد حزب العمال الكردستاني وحزب بيجاك على مدى عقود. وفي 15 حزيران، أعلنت وزارة الدفاع التركية بدء عمليتي "مخلب النسر" و"مخلب النمر" "ضد الإرهابيين في شمالي العراق". وأعلنت في 25 حزيران، أنها نفذت هجمات على 81 موقعا على الأقل في إقليم كردستان العراق، وبحلول 14 تموز قالت إنها قتلت 62 "إرهابيا"، بحسب المنظمة. 

وطالبت المنظمة، تركيا باتخاذ تدابير عملية للحد من الضرر اللاحق بالمدنيين، وإجراء تحقيقات محايدة وشاملة ونزيهة وتعويض ضحايا الهجمات غير المشروعة. طالب عضو مجلس النواب منصور البعيجي، الثلاثاء، الحكومة بالضغط على تركيا من خلال ورقة الملف الاقتصادي لزيادة حصة العراق المائية وإخراج قواتها العسكرية من شمالي العراق. 

وقال البعيجي إن "حجم التبادل التجاري التركي مع العراق كبير جدا ويصل الى مليارات الدولارات وتركيا غير مستعدة لتخسر هذا التبادل التجاري لذلك يجب أن نستخدم ورقة ضغط عليها لتنفيذ المطالب العراقية". وأضاف، "على الحكومة العراقية أن تخرج من صمتها وتتحرك سريعا بهذا الامر مع تركيا، وأن لا يستمر هذا الصمت طويلًا لأننا سنمر بأزمة كبيرة بملف المياه خصوصا بعد نزول نهر دجلة بشكل كبير جدًا ينذر بخطر كبير جراء ما تقوم به تركيا من تقليل لحصة العراق المائية".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top