تطبيعية اتحاد الكرة تصطدم مدرب (نسور قاسيون)!

تطبيعية اتحاد الكرة تصطدم مدرب (نسور قاسيون)!

 بغداد / حيدر مدلول

تلقى التونسي نبيل معلول مدرب منتخب سوريا لكرة القدم صدمة عنيفة بتبليغه من قبل الاتحاد السوري لكرة القدم بتأجيل المباراة الدولية الودية بصورة رسمية من قبل الهيئة التطبيعية في اتحاد الكرة العراقي التي كانت ستجمع منتخبه مع منتخبنا الوطني على ملعب فرانسو حريري في محافظة أربيل في إقليم كردستان يوم الثامن من شهر أيلول المقبل الى إشعار آخر

بعد أسبوع واحد فقط من قرار الاتحادين الدولي والآسيوي لكرة القدم تأجيل استكمال الجولات الأربع المتبقية من التصفيات المشتركة لحساب المجموعات الثماني بالدور الثاني لنهائيات كأس العالم لكرة القدم 2022 بقطر وكأس آسيا لكرة القدم 2023 بالصين الى العام المقبل بدلًا من المواعيد المقرّرة لها خلال شهري تشرين الأول وتشرين الثاني من العام الجاري بسبب تواصل تفشي جائحة كورونا المستجد في القارة الصفراء .

وأبدى معلول رغبة كبيرة في إقامة مواجهة عربية مثيرة مع المنتخب الوطني لكرة القدم على أراضيه بحكم المحبة التي يرتبط بها مع عدد كبير من أنصاره من الجماهير العراقية العاشقة له الى جانب رغبته الجامحة في أن تكون الملاعب العراقية مكانًا لمنتخب نسور قاسيون خلال منافسات الدور الثالث الحاسم من التصفيات الآسيوية المؤهلة الى بطولة كأس العالم لكرة القدم التي ستجري في عام 2022 فضلًا عن تكوينه علاقات شخصية مع عدد كبير من المدربين ونجوم الكرة العراقية السابقين المتواجدين حالياً في العاصمة القطرية الدوحة .

وستصبح مباراة العراق التجريبية الثانية التي لا يتمكن فيها المدرب نبيل معلول من قيادة المنتخب السوري لكرة القدم خلال شهر أيلول المقبل بعد الاعتذار عن خوض المباراة الأولى التي كانت ستجمعه مع نظيره المنتخب الإيراني لكرة القدم مساء يوم الثالث على ملعب آزادي بالعاصمة الإيرانية طهران التي كان يطمح منهما في تجريب أكبر عدد ممكن من اللاعبين المحليين الذين يلعبون في الدوري السوري لكرة القدم في إطار برنامجه الفني الذي وضعه من أجل الاستفادة من أيام (الفيفا دي) خلال العام الجاري للحصول على أكبر عدد ممكن من المباريات التجريبية أمام المنتخبات الآسيوية المشاركة في تصفيات كأس العالم لكرة القدم ولاسيما في شهري تشرين الأول وتشرين الثاني المقبلين في ظل تواجد المحترفين فيها الذين هُم في أتمّ الجاهزية لخوضها .

وأصبح نسور قاسيون بحاجة الى فوز على منتخب جزر المالديف في اللقاء الذي سيجري بينهما ضمن الجولة الثامنة من التصفيات الآسيوية المشتركة من أجل أن يكون أول منتخب يتأهل عن المجموعة الأولى التي يتصدّرها برصيد 15 نقطة الى الدور الثالث الحاسم من المونديال ويضمن تذكرة المشاركة في النسخة الثامنة عشرة من بطولة كأس آسيا لكرة القدم حيث يعتبر المنتخب الأول من المنتخبات الأربعين المشاركة الذي حقق الفوز في خمس مباريات متتالية لعبها الى جانب منتخبات اليابان وأستراليا الذين سارا على طريقه في أربع مباريات .

وكان المنتخب السوري لكرة القدم أول منتخب مشارك في تصفيات كأس العالم يتعرّض أربعة من لاعبيه المحليين الى الإصابة بفايروس كورونا المستجد خلال المعسكر التدريبي الذي أقامه في مدينة حلب في الأسبوع الأول من شهر آب الجاري إثر الفحوصات الطبية التي أظهرت وجود عيّنات إيجابية لديهم .

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top