أربيل تحسم مستقبل كاتانيتش مع الأسود في التصفيات المزدوجة

أربيل تحسم مستقبل كاتانيتش مع الأسود في التصفيات المزدوجة

 استبعاد منتخب السيدات من قائمة تصنيف الفيفا الجديدة

بغداد / حيدر مدلول

تستقبل محافظة أربيل في إقليم كردستان بداية الأسبوع المقبل الاجتماع الحاسم بين الهيئة التطبيعية في اتحاد كرة القدم برئاسة إياد بنيان مع الإيراني بهروزد زهبود مدير أعمال السلوفيني سريتشكو كاتانيتش مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم لمناقشة تجديد عقد الأخير من عدمه بشروط جديدة

ولاسيما من ناحية قيمته المالية والذي سينتهي يوم الثالث من شهر أيلول المقبل للسنة الثالثة على التوالي قبل خوض منافسات الجولات المتبقية من الدور الثالث لحساب المجموعة الثالثة بالتصفيات الآسيوية المشتركة لنهائيات كأس العالم لكرة القدم 2022 بقطر وكأس آسيا لكرة القدم 2023 بالصين .

ويأتي هذا الاجتماع الذي يعتبر الثاني بين الطرفين خلال أسبوع واحد بعد اتفاقهما خلال الاجتماع الأول الذي جرى أول أمس الأحد عبر الدائرة الإلكترونية على حضور بهروز دزهبورد الى محافظة أربيل لإكمال المفاوضات الأخيرة على كل الأمور المتعلقة بعقد المدرب كاتانيتش الجديد الذي تسعى الهيئة التطبيعية في اتحاد كرة القدم قبل انتهاء عملها في الثالث من شهر تشرين الأول المقبل الى حسمه بصورة سريعة من خلال تجديد العقد مع ملاكه المساعد للعام الثالث على التوالي بمبلغ مالي أقل بسبب جائحة كورونا المستجد في المحافظة التي شهدت خلال العامين الماضيين الاتفاق النهائي مع اتحاد الكرة السابق برئاسة عبد الخالق مسعود استلامه رئاسة الملاك التدريبي للمنتخب الوطني لكرة القدم لمدة ثلاث سنوات قبل التوقيع الرسمي على عقده في العاصمة بغداد مقابل مليون و200 ألف دولار سنوياً وكذلك تجديد عقده للعام الثاني على التوالي وفقاً شروط جديدة في ظل النجاح الذي حققه من خلال قيادته العراق الى صدارة المجموعة الثالثة برصيد 11 نقطة في ختام الجولة السادسة من التصفيات المشتركة ضمن الدور الثاني من خمس مباريات لعبها حتى الآن بفوزه في ثلاث منها على منتخبات إيران وهونغ كونغ وكمبوديا وتعادله في مباراتين مع البحرين ولم يتذوّق طعم الخسارة ولاسيما إنه يحظى برضا الشارع الرياضي الكروي في العراق خلال هذه الفترة ومطابته بالبقاء على رئاسة الملاك التدريبي للمنتخب الذي بات قريباً من حجز تذكرة العبور الى الدور الثالث الحاسم من المونديال والتواجد في النسخة الثامنة عشرة من بطولة كأس آسيا لكرة القدم .

وأدّى قرار الاتحادين الدولي والآسيوي لكرة القدم بتأجيل تصفيات كأس العالم لكرة القدم الى 2021 قيام الهيئة التطبيعية في اتحاد الكرة بغض نظرها عن إقامة المعسكر التدريبي الداخلي الذي كان من المقرّر أن تحتضنه محافظة أربيل في إقليم كردستان منذ يوم العشرين من شهر آب الجاري تحت قيادة المدرب سريتشكو كاتانيتش بمشاركة جميع اللاعبين المحلّيين في قائمة 35 التي تم اعتمادها من قبله لانتفاء الحاجة اليها بعد اعتذار الاتحاد العُماني لكرة القدم عن عدم إجراء مباراة دولية ودية تجمع منتخب بلاده مع منتخبنا الوطني بالعاصمة مسقط يوم الثالث الى جانب تأجيل المباراة الثانية مع المنتخب السوري الشقيق الى إشعار آخر بدلاً من الموعد المحدّد لها يوم الثامن من شهر أيلول المقبل على ملعب فرانسو حريري .

وسيفتح تجديد التعاقد للعام الثالث مع المدرب السلوفيني سريتشكو كاتانيتش وفق الشروط الجديدة وخاصة من الناحية المالية في ظل الظروف الصعبة التي تعيشها الهيئة التطبيعية في الاتحاد منذ لحظة تسمية مجلس إدارتها يوم السادس من شهر نيسان الماضي بديون تتجاوز مبلغ مليار دينار ورثتها من المكتب التنفيذي للاتحاد السابق المستقبل الباب نحو إعداد برنامج جديد للمنتخب الوطني لكرة القدم بعد التعرّف على المواعيد الجديدة للتصفيات الآسيوية المشتركة للمونديال وكأس آسيا من خلال سعيهما الحثيث نحو الحصول على مباريات دولية ودية خلال أيام (الفيفا دي) لشهري تشرين الأول وتشرين الثاني المقبلين للوقوف على المستويات الحقيقية للاعبين المحترفين والمحلّيين وخاصة الجُدد في ظل التوقّف الطويل عن عدم إجراء مباريات منذ يوم التاسع عشر من شهر تشرين الثاني الماضي التي واجه فيها منتخبنا الوطني لكرة القدم شقيقه المنتخب البحريني لكرة القدم على ملعب عمّان الدولي بالعاصمة الأردنية عمّان ضمن الجولة السادسة للمجموعة الثالثة والتي انتهت بالتعادل السلبي وواصل تربّعه على صدارتها حيث ساهم انتشار فايروس كورونا منذ الرابع والعشرين من شهر شباط الماضي في عدم تجمّعه تحضيراً للمباريات الثلاث المتبقية له أمام منتخبات هونغ كونغ وكمبوديا وإيران في الجولات الثلاث الأخيرة من الدور الثاني التي تم تأجيل مواعيد إقامتها مرتين من قبل الاتحادين الدولي والآسيوي لكرة القدم بدلاً من مواعيدها السابقة التي كانت محدّدة خلال شهري آذار وحزيران الماضيين في المرة الأولى وخلال شهري تشرين الأول وتشرين الثاني المقبلين .

تصنيف كرة السيدات 

من جهة أخرى وضع الاتحاد الدولي لكرة القدم المنتخب الوطني للسيدات خارج تصنيفه الفصلي الأخير الذي أصدره خلال شهر آب الجاري للمنتخبات العالمية المنضوية تحت لوائه البالغة عددها 159 والذي مازال يتربّع على صدارته المنتخب الأميركي للعام الثاني على التوالي برصيد 2181 نقطة .

وجاء استبعاد المنتخب الوطني للسيدات لكرة القدم من قبل الفيفا لعدم خوضه أي مباراة دولية ودية أو رسمية ضمن البطولات التي يقيمها الاتحادين الدولي والآسيوي لكرة القدم منذ ثمانية عشرة شهراً برغم حصول العراق على مُنح سنوية من قبلهما لدعم جهود تنشيط الكرة النسوية فيه وكان آخرها حصول الهيئة التطبيعية في اتحاد الكرة على مبلغ نصف مليون دولار ضمن المبلغ الكلي البالغ مليون ونصف المليون الذي تم تخصيصه من قبل مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم لجميع الاتحادات الوطنية الأعضاء 211 المنتمية إليه ضمن الاتحادات القارية الستة من أجل تمويل النشاطات فيها خلال فترة فايروس كورونا المستجد (كوفيد- 19) الذي اجتاح العالم وألحق خسائر باهظة بلعبة كرة القدم بشكل خاص .

وحافظ المنتخب الاسترالي للسيدات لكرة القدم على صدارة قائمة ترتيب المنتخبات الآسيوية في التصنيف الجديد تليه منتخبات كوريا الشمالية واليابان والصين وكوريا الجنوبية وفيتنام وتايلاند وتايوان وأوزبكستان ميانمار والهند والأردن والفلبين وإيران وهونغ كونغ وغوام والبحرين وماليزيا واندونيسيا والإمارات والنيبال وفلسطين وقيرغيزستان ومنغوليا وسنغافورة وطاجيكستان وبنغلاديش وسريلانكا ولبنان وجزر المالديف وبوتان فيما تصدّر المنتخب الأردني ترتيب المنتخبات العربية الواقعة في قارتي أفريقيا وآسيا متقدّماً على منتخبات تونس والمغرب والبحرين والجزائر والإمارات وفلسطين ولبنان .

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top