السفير العراقي في السعودية: زيارة الكاظمي إلى المملكة ستتحدد قريبًا

السفير العراقي في السعودية: زيارة الكاظمي إلى المملكة ستتحدد قريبًا

 بغداد / المدى

كشف السفير العراقي في الرياض قحطان الجنابي، أن زيارة رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي إلى المملكة العربية السعودية ستحدد قريبا، مؤكدا رغبة بلاده في افتتاح أكثر من منفذ حدودي مع الجانب السعودي.

وقال الجنابي: "إننا نترقب تحديد زيارة رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي الى المملكة العربية السعودية في القريب العاجل، لتكون انطلاقة جديدة للعلاقات بين البلدين". وأشار إلى أن "السفارة العراقية في الرياض بتواصل مع الخارجية السعودية لتحديد الموعد النهائي لهذه الزيارة، وهناك حرص من الطرفين على إنجاح الزيارة والمضي قدمًا في تطوير العلاقات".

وشدد على "وجود رغبة لدى رئيس المجلس التنسيقي عن الجانب السعودي ماجد القصبي لزيارة العراق، بعد لقائه في مطار الرياض لتوديع الوفد الوزاري العراقي، الذي زار المملكة في إطار التوجه لتبادل الزيارات وتقوية العلاقة من قبل الطرفين". وأضاف أن "هناك توجها بين حكومتي العراق والمملكة، إلى أن تكون العلاقة ستراتيجية وقوية ومتينة، ولذلك كانت أول زيارة لمسؤول عراقي من الحكومة الحالية هو وزير المالية علي عبد الأمير علاوي نائب رئيس الوزراء رئيس المجلس التنسيقي عن الجانب العراقي الى السعودية، بعدها جاءت زيارة أخرى له تمهيدًا لزيارة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي الى المملكة برفقة 5 وزراء والأمين العام لمجلس الوزراء وعدد من المسؤولين لعقد اجتماعات الدورة الثالثة للمجلس". ونبه الجنابي إلى أن "هناك مذكرة تفاهم موقعة بين الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي ووزارة الكهرباء العراقية، لغرض الربط الخليجي عن طريق الكويت"، مشيرًا إلى "وجود تطور واضح في هذا الموضوع والشروع بهذا العمل في القريب العاجل، إذ من المؤمل اكتماله خلال عام لحل أزمة الكهرباء في العراق، على اعتبار أن الدول الخليجية الست لديها وفرة في الطاقة الكهربائية، وساعات الذروة فيها تختلف عما موجود في العراق، ومن خلال هذا الربط فإن العراق لن يدفع أي مبالغ، بل سيكون تمويله من مخرجات مؤتمر الكويت لإعادة إعمار العراق، الذي عقد قبل سنوات". وأشار الى أن "البلدين قطعا شوطا كبيرا في التعاون الأمني بينهما أكثر من بقية المجالات، إذ منذ اللحظات الاولى لتأسيس المجلس التنسيقي شكلت اللجنة الأمنية والسياسية والتي كانت إحدى ثماني لجان في هذا المجلس، وحصل تفاهم بين الأجهزة الأمنية العراقية والسعودية، ونجحا في تبادل المعلومات الاستخبارية، التي أدت الى إلقاء القبض على بعض الخلايا الارهابية، وهنالك اجتماعات متبادلة لحفظ الأمن والاستقرار بين البلدين."

وكان من المقرر أن تكون السعودية أولى محطات الكاظمي الخارجية، إلا أن وزارة الخارجية السعودية، أعلنت تأجيل زيارة رئيس وزراء العراق إلى المملكة، بعد اتفاق بين البلدين، بسبب دخول عاهل البلاد الملك سلمان المستشفى الأيام الماضية.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top