بلاسخارت تدعو إلى إجراء انتخابات حرة ونزيهة في حزيران

بلاسخارت تدعو إلى إجراء انتخابات حرة ونزيهة في حزيران

 بغداد / المدى

طالبت ممثلة بعثة الأمم المتحدة في العراق، جينين بلاسخارت، أمس الأربعاء، بوضع حد لعمليات اغتيال الناشطين والمتظاهرين، حاثة بغداد وأربيل على مواصلة الحوار لحل الملفات العالقة بينهما. وقالت بلاسخارت في كلمة لها بجلسة مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة،

إن الأمم المتحدة تعلم أن العراق يمر بمرحلة انتقالية، ولهذا ويجب توفير الكثير من الأموال لإنجاح مهمة يونامي، مؤكدة أن الشراكة والعمل المشترك سيستمران. وبشأن ارتفاع وتيرة الاغتيالات في العراق، شددت بلاسخارت على أن الأمم المتحدة لن تسمح بقتل الناس لأي سبب، مشيرة إلى مقتل أكثر من 600 شخص حتى الآن، نتيجة التظاهرات في العراق. ودعت إلى العمل "بجد" لتحقيق مطالب المتظاهرين. بلاسخارت، شددت على المجتمع الدولي أن يزيد ضغوطه على إيران وعدم السماح لها بالاستمرار في أدائها الحالي، منوهة إلى أن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أكد على ضرورة إنهاء "سلطة الميليشيات" في العراق. وتعهدت ممثل الأمم المتحدة في العراق، بالعمل على إنعاش الاقتصاد العراقي، مبينة أن البعثة كانت في الأشهر الأخيرة "أكبر معين" للعراق، وخصصت الكثير من الأموال لمساعدات صحية وإنسانية للبلاد. وحول العلاقة بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان، أبدت تشجيعها لمواصلة المباحثات من أجل حل الخلافات والقضايا العالقة بينهما. وبخصوص الأوضاع الاقتصادية في العراق، لفتت إلى أنه من المتوقع أن يشهد العراق انخفاضًا بنسبة 9.7% في الناتج المحلي الإجمالي، مشددة على أن الفساد لا يزال مستشريًا في العراق، وتكلفته الاقتصادية لا توصف حيث يستمر بسرقة الموارد التي تمس الحاجة إليها من العراقيين. ودعت بلاسخارت إلى إجراء انتخابات "حرة ونزيهة" في شهر حزيران من العام المقبل، وضرورة تعزيز عمل مفوضية الانتخابات وتحريرها من الضغوط السياسية المستمرة".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top