في زمن الكورونا ..شكيب كاظم: هذا العالم تخلى عن روحانياته

في زمن الكورونا ..شكيب كاظم: هذا العالم تخلى عن روحانياته

ماس القيسي

لا يعير اهتماما لمواقع "التناشز" الاجتماعي، او "التناطح" كما يسميها، يعدها مجلبة لوجع الرأس، ولدينا في العراق ما يكفي ويزيد من عذابات الحياة حسب تعبيره، الاديب والناقد شكيب كاظم كان معنا في (المدى) واجرينا معه الحوار التالي:

■ ماذا تعلمنا أزمة كورونا؟

تعلمنا الصبر والتعاون، والانتفاع من الوقت بشكل أمثل، فهو جزء ثمين يستقطع من أعمارنا البشرية القصيرة. 

■ ما هي البرامج التي تتابعها خلال الحظر؟ 

أنا قليل المشاهدة للتلفاز، اتابع برامج محددة، ومنتقيات من الأفلام الاجنبية.

■ كيف تقضي يومك؟ 

انتفع به في القراءة والكتابة، والاستماع إلى الإذاعات. 

■ ماذا تقرأ خلال الحظر؟ 

أقرأ كتب الأدب والثقافة عامة، فضلا عن تصفح يومي للصحف اليومية. 

■ هل يساعدنا الحظر في تخطي كورونا؟ 

نعم قد يساعدنا في تخطيه، شرط التزام الناس بتعليمات خلية الأزمة ووزارة الصحة، لكن مع هذا التفلت لن ينفع في شيء.

■ الكتاب والتلفزيون ومواقع التواصل الاجتماعي أيهم كان الاقرب اليك؟ 

الكتاب خير أنيس لاريب في ذلك، أما مواقع التناشز الاجتماعي، والتناطح فلا اعيرها اهتماما، إنها مجلبة لوجع الرأس، ولدينا في العراق ما يكفي ويزيد من عذابات الحياة.

■ ماذا تتمنى على الحكومة لمواجهة الفايروس؟ 

الحكومة أدت وتؤدي ما عليها، على الناس أن تؤدي واجباتها نحو أنفسها، ارى استهانة بطرق الوقاية إن لم أقل استهتارا. وهذا ما أدى إلى أن تصل الإصابة إلى رقم مرعب زاد على الأربعة آلاف.

■ هل تمارس الرياضة؟ 

أمارسها قليلا ولا سيما رياضة المشي، انها بلسم للروح والجسد.

■ نصيحتك لمواجهة الفايروس؟ 

الالتزام بتوجيهات خلية الأزمة ووزارة الصحة. 

■ اخر كتاب قرأته واخر فلم شاهدته؟ 

(شارع الأميرات) للراحل العزيز جبرا إبراهيم جبرا، فيلم رائع مقتبس من رواية (الصخب والعنف) لوليم فولكنر، فك الفيلم الكثير من مغاليق هذه الرواية متعددة مستويات السرد، قرأتها واستمتعت بقراءتها والفضل يعود إلى الفيلم.

■ الى متى سيستمر الحظر الجزئي؟ 

إلى أن يقضي الله أمرا كان مفعولا.

■ كيف سيكون العالم بعد كورونا؟ 

هذا العالم سادر في غيه، راكض وراء متطلبات الجسد فقط، بعد أن تخلى عن روحانياته ولن توقفه عن سفالاته ألف كورونا وكورونا. 

■ هل يسبب الحظر تذمرا لك؟ 

قليلا، فأنا انتفع بوقتي ولا أقول استغل وقتي، فانا لا أحب هذه اللفظة، ولا أقول أكرهها، كما كره الرصافي الخالد (حتى الطريق المعبدا) لأنه يشير إلى عبودية الإنسان! 

■ هل حاولت خرق الحظر؟ 

كلا. سوى رياضة المشي. 

■ أكثر صديق او صديقة تواصلت معهما؟

الأصدقاء كثر والحمد لله.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top