دي بروين تحت ضوء مختلف أمام مشجعي الإمارات

دي بروين تحت ضوء مختلف أمام مشجعي الإمارات

 متابعة / المدى

تزامنًا مع عودة الموسم الكروي وانطلاقة الدوري الإنكليزي الممتاز، علّق نجم فريق مانشستر سيتي كيفن دي بروين معبراً عن آماله بالعودة إلى زيارة الإمارات في المستقبل القريب برفقة زملائه في الفريق، وتوجه بالشكر إلى مشجعي الفريق في الدولة على دعمهم المتواصل للفريق.

وجاءت تعليقات دي بروين بعد إطلاق الفيلم الوثائقي "صنع في بلجيكا" الذي يوثق المسيرة الرياضية وحياة اللاعب البلجيكي.

وعلق دي بروين: "أفضّل أن أعبّر عن تقديري لمشجعي النادي بتقديم أفضل أداء ممكن على أرض الملعب، ولكنه كان من الرائع أن أقدم للمشجعين لمحة عن حياتي بعيدا عن ساحة المنافسة والتعرف عليّ بشكل أفضل".

وتابع:" أتوجه بجزيل الشكر لجميع المشجعين في مختلف أنحاء المنطقة على دعمهم الكبير للفريق واللاعبين خلال السنوات الماضية، ويتشوق الفريق للعودة إلى أبوظبي لخوض التدريبات مع النادي حين يكون ذلك بالإمكان".

ويري فيلم صنع في بلجيكا قصة المسيرة الرياضية المميزة لنجم مانشستر سيتي منذ بداياته ووصولًا إلى المرحلة الحالية، ورحلة تطور مهاراته الكروية التي تجعل منه أحد أفضل لاعبي خط الوسط عالميا، كما يتضمن الوثائقي مقابلات حصرية مع شخصيات في حياته ممن يعرفونه عن قرب، من ضمنهم بيب غوارديولا، وفينسنت كومباني، وإيدين هازارد، وروبيرتو مارتينيز، بالإضافة إلى زملائه في منتخب بلجيكا لكرة القدم من اللاعبين ومدير الفريق.

ومنذ انتقال دي بروين إلى صفوف مانشستر سيتي في عام 2015 قادما من نادي فولسبورغ، فقد لعب دورا رئيسا في مسيرة النادي الذي فاز خلال هذه الفترة بسبعة ألقاب كروية، من ضمنها الفوز بلقب الدوري الإنكليزي الممتاز مرتين.

ومن المتوقع أن يشارك دي بروين في المباراة الافتتاحية لنادي مانشستر سيتي للموسم الكروي 2020/2021، حين يواجه الفريق نادي وولفر هامبتون واندررز (أمس الأحد 20 أيلول)، ويأمل أن يواظب على تقديم الأداء القوي بعد أن فاز في الموسم الماضي بجائزة أفضل لاعب والتي تقدمها رابطة لاعبي كرة القدم المحترفين في إنكلترا.

كما يقدم الفيلم محتوى حصريا لما وراء الكواليس، ويتيح للمشجعين فرصة فريدة للتعرف على دي بروين تحت ضوء مختلف.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top