الرئيس المنتخب يعد ببناء مقر جديد.. ويمهل الأعضاء 3 أشهر تحت الاختبار

الرئيس المنتخب يعد ببناء مقر جديد.. ويمهل الأعضاء 3 أشهر تحت الاختبار

 صقور التغيير والتطوير يحلقون بطموحات نادي القوة الجوية

 سمير كاظم يؤكد الشروع بالاستثمار.. وحمادي أحمد أمام تحدي الشباب والخبرة!

 متابعة: إياد الصالحي

دشّن نادي القوة الجوية الرياضي أمس الأول السبت التاسع عشر من أيلول 2020 عهداً جديداً من مسيرته الظافرة بمحطات الانجاز وصناعة النجوم بانتخاب هيئته العامة أعضاء جُدد لمجلس الإدارة لمدة أربع سنوات يريدها أبناء القلعة الزرقاء حافلة بالتغيير والتطوير لكل مفاصل العمل الرياضي بما يليق بسمعة وتاريخ النادي الذي رأى النور في الرابع من تموز عام 1931.

وشهدت قاعة نادي اليرموك الترفيهي وسط العاصمة بغداد مجريات المؤتمر الانتخابي بحضور عباس عليوي رئيس لجنة الشباب والرياضة البرلمانية واللواء الطيار شهاب جاهد علي قائد القوة الجوية وأربعة عشر مرشحاً بحضور 345 عضو هيئة عامة من أصل 379، وتم اعتماد 333 بطاقة ناخب رسمية، فيما أبطلت ست بطاقات غير صالحة، ولم يعكّر صفو المؤتمر أي اعتراض أو مشكلة، بل سادت الديمقراطية أجواء الاقتراع في رغبة جامحة من أبناء النادي على انجاح كرنفال منح الثقة للهيئة الإدارية الجديدة من جولة واحدة اسفرت عن فوز تسعة اشخاص يحدوهم الأمل أن يخدموا تطلّعات العمومية بجدارة.

أربعة عشر مرشحاً

وترأس اللجنة المشرفة على انتخابات نادي القوة الجوية المحامي سيف الشرع وعضوية المشاور القانوني علي فاضل البديري والإعلامي طه كمر هلال، وأوضح الشرع للهيئة العامة أن استمارة الانتخاب تتضمّن أربعة عشر اسماً مرشحاً مطلوب اختيار عشرة فقط، وعدا ذلك تعد الاستمارة باطلة، واسفرت النتائج الكاملة بعد فرز الاصوات عن تصدر شهاب جاهد علي لائحة الترتيب بـ (305) اصوات، وهيثم كاظم طاهر (275) صوتاً، وعلي زغير عبدعلي (270) صوتاً، والدكتورة رشا طالب ذياب (269)، وحمادي أحمد عبد الله (254)، ومحمد صوب الله محمد (249)، وموفق زيدان خلف (239) صوتاً، وسمير كاظم حسن (236) صوتاً، وماجد علي طعمة (204) اصوات، ومهدي ياسر زبيدي (156) صوتاً، ووليد حميد شهاب (114)، وتحسين علي عباس (94)، وجاسم قاطع جعاز (90) صوتاً وقتيبة عبد الرزاق عبد الرحمن (70) صوتاً.

وبعد أن بارك الحاضرون للفائزين بثقة العمومية حيازتهم على أعلى الاصوات وتمنّوا للخاسرين حظوظاً أوفر في الدورة اللاحقة، تم تسمية الهيئة الإدارية الجديدة لنادي القوة الجوية مؤلفة من: شهاب جاهد علي رئيساً وسمير كاظم نائباً للرئيس ومحمد صوب الله أميناً للسر وموفق الزهيري أميناً مالياً وحمادي أحمد ورشا طالب وعلي زغير هيثم كاظم وماجد طعمة بصفة اعضاء.

مغادرة الزيدي

غادر وليد الزيدي نائب رئيس الهيئة الادارية السابق قاعة الانتخاب قبيل انتهاء عملية الاقتراع لشعوره بعدم جدوى الاستمرار نظراً لحصوله على ارقام ضئيلة لا تسعفه على التنافس مع بقية المرشحين الذين كانت ارقامهم وافرة للفوز بالدورة الجديدة، وبارك الزيدي في طريق مغادرته للفائزين الذين سيتولون قيادة النادي للفترة المقبلة ، معرباً عن أمله أن يسهم الجميع في دعم الهيئة الإدارية لتتمكّن من ترجمة أماني الجمعية العمومية وتعويض ما فات على الإدارة السابقة نتيجة الظروف الصعبة التي يعيشها البلد بسبب جائحة كورونا (كوفيد -19) وحتى قبلها من منغّصات عامة رياضية وغيرها زعزعت استقرار جميع الأندية وليس القوة الجوية وحده.

قدامى الصقور

اضفى حضور لاعبي القوة الجوية القدامى رونقاً بهيجاً على أجواء المؤتمر لاسيما أن اسماء مثل صاحب خزعل وسليم ملاخ وحنون مشكور وعلي حسين ثجيل وخالد فاضل وهوار ملا محمد وجاسم سوادي وغيرهم أكدوا مساندتهم للهيئة الإدارية من أجل تقويم مسيرة العمل لما مرّوا به من تجارب عميقة واحتكّوا بعديد مجالس الإدارات ويتمتعون بشعبية جارفة بانت وسط اهتمام كبير من الحضور لتحيتهم.

لاعضوية دائمية!

اللافت في المشاركة الشفافة لأعضاء الهيئة العامة أن أنفار من رابطة انصار القوة الجوية أدلوا بأصواتهم واختاروا المرشحين المناسبين للمهمة الجديدة، وتحدثوا بلغة تفاؤلية أنهم سيكرّسون جهودهم من أجل دفع عجلة التقدم ومساعدة الإدارة على بلوغ قمم التفوق، ثم وجهوا كلامهم الى رئيس النادي مطالبين إياه الشروع بالاستثمار الحقيقي والتعاقد مع لاعبين محترفين من طراز جيد وبناء مقر جديد لنادي القوة الجوية يليق باسمه في تاريخ الكرة العراقية كون المقر الحالي بائس وخرب وليس فيه مقوّمات المنشأة الحديثة أسوة ببعض الأندية العربية التي دخلت الحداثة العالمية وتاريخها لا يرتقي الى عراقة الصقور والاسماء البارزة التي مثلته على صعيد جميع الفرق الرياضية، ووعدهم رئيس النادي خيراً وطلب منهم مهلة ستة اشهر معلّلاً بأن امكانات النادي دون الصفر بعدما تسلموا تركة ثقيلة من الإدارة السابقة، لافتاً الى أن ملف الاعمار سيكون أول اهتمامات الإدارة وسيجري التنسيق مع الجهات المسؤولة لتحقيق حلم الجماهير برؤية ملعب كبير يتسع لثلاثين الف مشجع مع ملحقات خدمية عالية الجودة حال تيسّر الظروف المادية وتهيئة الاجراءات التعاقدية مع الشركة المنفذة، كما أكد رئيس النادي أن كل عضو إدارة جديدة سيكون تحت المراقبة لمدة ثلاثة اشهر وفي حال لم يكن متفاعلاً ومنتجاً ونشِطاً في خدمة النادي أو لم يكن نزيهاً لا سمح الله سيتم إجراء طرح الثقة به لاختيار عضو آخر يكمل المسيرة .. وهكذا لا عضوية دائمة دون نتائج عملية على الأرض!

خبرة حمادي

طالب بعض الحاضرين أن يكون لحمادي أحمد موقعاً مسؤولاً في التشكيلة الجديدة للإمكانات التي يحملها كونه شخصية شابة طموحة ومثقفة ولديه افكار ناجعة تتماهى مع المنهجية المُراد تطبيقها لانتشال النادي من واقعه الصعب، فردّ رئيس النادي بالقول "انني أتفهّم دواعي هذا الطلب وأقدّر في حمادي روح التعاون والمبادرة والرغبة في تقديم كل ما هو مشروع لإحداث التطور الايجابي في العمل الإداري والفني داخل القوة الجوية ناهيك عن مسيرته البيضاء الزاخرة بالألقاب والكؤوس والميداليات والأهداف الجميلة، ولكن لا يمكن أن نسند له مسؤولية أكبر من طاقته التي لم تزل ناشئة في الإدارة، وسيكون متمرّساً عبر السنين القادمة ويكتسب معلومات وفيرة تعينه على تسلق الموقع الأعلى حسب جدارته واقناعه للمحيطين به، وانا على يقين انه سينجح ويأخذ استحقاقه، لهذا يبقى في العضوية الموقع المثالي له حالياً".

وعد سمير

وبعد انتهاء المؤتمر الانتخابي لنادي القوة الجوية، اطلق نائب الرئيس سمير كاظم وعداً على نفسه أن يحدث انقلاباً كبيراً في البنية التحتية للنادي بالتعاون مع الهيئة الإدارية، وسيكون الاستثمار في طليعة المشاريع الستراتيجية التي تأخّر الصقور في الاستفادة منه على مدى السنين الماضية، وأكد أنه واجه متاعب جمّة في الحقبة الفائتة حرمته من المساهمة في خدمة النادي الذي تشرّف أن يكون أول من حافظ على ممتلكاته إبان تغيير النظام عام 2003 وواجه مخاطر كبيرة لم تمنعه من وضع يده على ممتلكاته حتى استقر الوضع لاحقاً، وطالب جماهير الأزرق أن تتخلى عن التعصّب لهذا الشخص أو ذاك وأن تجتمع بمحبة طاغية لمساندة الإدارة بهدف تحقيق النجاحات وتنفيذ الاحتياجات اللازمة بالسرعة الممكنة.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top