اختبار للتذوق يتنبأ بمدى شدة الإصابة بـ كورونا

اختبار للتذوق يتنبأ بمدى شدة الإصابة بـ كورونا

توصلت دراسة جديدة إلى أن اختبار التذوق قد يكون قادرًا على التنبؤ إذا أصيب الشخص بفايروس "كورونا" الجديد. ووجد الباحثون صلة بين مدى جودة تذوق الشخص بعض النكهات المُرّة، والقدرة على محاربة التهابات الجهاز التنفسي. وكان الأشخاص غير القادرين على اكتشاف بعض النكهات المرة أكثر عرضة لخطر الإصابة بأعراض "كوفيد19" الشديدة والحاجة إلى دخول المستشفى. ويقول الفريق، من مستشفى "باتون روج جنرال" في ولاية لويزيانا الأميركية، إن الاختبار يمكن أن يساعد في تحديد السكان المعرضين للخطر ومساعدتهم على "اتخاذ خيارات أكثر استنارة حول المكان الذي يذهبون إليه وكيف يتفاعلون مع الآخرين"، وفقًا لما نقلته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.
ويقول الباحثون إن النتائج يمكن أن تساعد الأطباء في فهم أفضل لسبب تأثر الناس بشكل مختلف بالفايروس، وتسمح للأشخاص المعرضين لخطر كبير باتخاذ قرارات أكثر استنارة حول أفضل السبل لحماية أنفسهم. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تساعد في تحديد الأشخاص الذين لا تظهر عليهم أعراض حتى يتمكنوا من عزل الفايروس وعدم نشره.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top