معرض يوثق مشوار ريتشارد بيرتون الحياتي والفني

معرض يوثق مشوار ريتشارد بيرتون الحياتي والفني

ستيفن موريس

ترجمة / أحمد فاضل

يشتهر بحياته الشخصية المضطربة مثل مهاراته في التمثيل ، إنه رمز هوليوود الذي عاش عبثياته واحتل العناوين الرئيسة للصحف والمجلات وأجهزة الإعلام المختلفة .

ولكن يمكن العثور على صورة أكثر رقة تقريباً لريتشارد بيرتون في معرض كبير عن حياته افتتح في المتحف الوطني في مدينة كارديف وهي المدينة الحادية عشرة الأكبر في المملكة المتحدة بصفتها المركز التجاري الرئيس في ويلز والتي تضم معظم المؤسسات الثقافية الوطنية وسائل الإعلام الويلزية ، يوم السبت 21 تشرين الثاني من هذا العام ، يحكي بالصور قصة رائعة عن كيفية تطور صبي من بدايات متواضعة في جنوب ويلز إلى نجم عالمي في المسرح والشاشة الكبيرة .

المعرض سعى للتنقيب في الرجل وراء عناوينه الرئيسة ، لقد كان مشهوراً عالمياً ، ولكنه كان أيضاً رجلاً عائلياً ، محباً للقراءة ، وعلى الرغم من أسلوب حياته العبثية ، فقد شعر دائماً بأنه جزء كبير من ويلز ، قالت سالي بيرتون ، أرملته ، إن "الطريقة المختصرة" لتذكر زوجها الراحل كانت من خلال زواجه من إليزابيث تايلور و تجاوزاته " ، وسوف يجذب المعرض زواره إلى أشياء مذهلة مثل الأزياء التي كان يرتديها هو وتايلور في ملحمة كليوباترا عام 1963 ، كما تم عرض السترة التي ارتداها أثناء لعب دور الرائد سميث في فيلم " حيث تجرؤ النسور " ، لكن أرملة بيرتون قالت إنها تأمل أن يستغرق الناس وقتاً لتفقد الأشياء ، التي يُرى الكثير منها في الأماكن العامة لأول مرة ، والتي تحكي قصة طفولته المؤثرة ، خاصة سنوات نشأته في منطقة تايباخ في بورت تالبوت كعامل منجم ، ابن ريتشارد جينكينز .

قالت سالي بيرتون : " أحد الأشياء المثيرة للاهتمام بالنسبة لريتشارد هو أنه خرج من ويلز ، وأعاد بناء نفسه حيث كانت البلاد تعيد البناء بعد الحرب ، هذا المعرض سيمكننا من اكتشاف بعض الإجابات المثيرة للاهتمام " .

متحف أمجيدفا سيمرو ويلز الوطني هو شراكة بينه وبين جامعة سوانسي ، تم إقراض العديد من الصور والتذكارات إلى المتحف من قبل أرشيفات ريتشارد بيرتون في جامعة سوانسي وأرملته . 

وبالتزامن مع العرض المادي ، فإن الأشخاص الذين لا يستطيعون الزيارة نتيجة لجائحة كورونا سيكون هناك معرض رقمي على موقع المتحف ، من جانبه قال ديفيد أندرسون المدير العام للمعرض :

" كان ريتشارد بيرتون ولا يزال رمزاً وطنياً ، هذا هو المعرض الأول الذي يسلط الضوء لحياته بالكامل ويحكي قصة كيف أصبح صبياً صغيراً من بدايات متواضعة في جنوب ويلز أشهر رجل ويلزي في عصرنا " . 

كان من المقرر افتتاح المعرض في وقت سابق من هذا العام ولكن تم تأجيله بسبب فايروس كورونا ، وسيستمر حتى 11 نيسان 2021 .

عن / صحيفة الغارديان

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top