العملات الورقية لا تشكل سوى خطرًا ضئيلًا في تفشي كورونا

العملات الورقية لا تشكل سوى خطرًا ضئيلًا في تفشي كورونا

يرى بنك إنكلترا أن التعامل بالأوراق النقدية لا يمثل سوى خطر ضئيل في انتشار فايروس كورونا وذلك بعدما كلف البنك بإجراء بحث لمعرفة المدة التي يبقى فيها الفايروس على النقود. وانخفض استخدام العملات الورقية بشكل حاد منذ تفشي الوباء في آذار/ مارس، وأوضح البنك المركزي أن أحد الأسباب وراء ذلك ربما تكون المخاوف من أن الأموال قد تنقل الفايروس. ووجد البحث الذي أجراه البنك أن خطر الإصابة بفايروس كوفيد-19 بسبب التعامل بالعملات الورقية أقل بكثير من خطر الإصابة بسبب استنشاق جزيئات الهواء في المتاجر، أو ملامسة أشياء مثل مقابض الأبواب.
وقد بدأ الاتجاه للتحول بعيدًا عن استخدام الأوراق النقدية منذ فترة طويلة، ولكن الأزمة عجلت من التغييرات في عادات التسوق والخيارات المتاحة للمستهلكين.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top