بعد أيام على مرور ذكرى النصر الثالثة: الإطاحة بمسؤول  شاشة الذبح  في كركوك

بعد أيام على مرور ذكرى النصر الثالثة: الإطاحة بمسؤول شاشة الذبح في كركوك

 بغداد/ المدى

ألقت الشرطة، أمس السبت، القبض على أحد عناصر تنظيم داعش في محافظة كركوك كان يعرض "أفلام ذبح" لترويع المواطنين خلال سيطرة داعش على مناطق بالمحافظة.

وقالت وزارة الداخلية في بيان، إن المعتقل كان يعمل على بث الإصدارات الخاصة بالعمليات الإرهابية من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، وتشغيل مقاطع الفيديو الخاصة بذبح وقتل الأبرياء.

وأضافت أن المعتقل كان يقدم هذه الفيديوهات عن طريق شاشة كبيرة "في إحدى أسواق محافظة كركوك لتخويف وزرع الرعب داخل نفوس المواطنين". كما اشترك بعمليات إرهابية ضد القوات الأمنية في قاطع آمرلي، وضُبطت بحوزته أقراص ذاكرة عليها مقاطع مصورة وإصدارات تخص العمليات الإرهابية التي كانت تنفذها عصابات داعش بحق المواطنين. ومازالت جرائم داعش شاخصة في المناطق المحررة. وكان للايزيديين الذين يسكنون جبل سنجار الجزء الاكبر منها حيث لحقت بهم جريمة ابادة جماعية.

وفي سياق متصل، قال كريم خان، المستشار الخاص ورئيس فريق التحقيق التابع للأمم المتحدة المكلف بالمساءلة والتحقيق في جرائم داعش، إن "قبر الأمهات" الذي اكتشفه وعاينه فريق الخبراء بمحافظة نينوى في العراق "هو بمثابة تذكير مروع بجسامة الفظائع التي ألحقها داعش بالمجتمعات البريئة في العراق".

جاء ذلك في كلمته أمام جلسة مجلس الأمن الدولي حيث قدم التقرير الخامس لفريق التحقيق التابع للأمم المتحدة المعني بتعزيز المساءلة عن الجرائم المرتكبة من جانب داعش (يونيتاد)، الذي يأتي عملا بقرار مجلس الأمن 2544 (2020). وبحسب خان، "يحتوي "قبر الأمهات" الايزيديات على رفات أطفال ومراهقات -ونساء تم إعدامهن بعد أن حددهن داعش على أنهن قد تجاوزن سن الإنجاب-"، أي أنهن كبيرات في السن ولا يصلحن لأن يتخذن كسجينات. وكان الخميس قد صادف مرور ثلاث سنوات على إعلان حكومة العراق القضاء على "خلافة تنظيم داعش" وتحرير كافة المدن من سطوته.

وقد نوه خان بقوة ومرونة كافة مكونات المجتمع العراقي، والتي كانت محورية للغاية في تحقيق هذا النصر وفي اتخاذ الخطوات اللاحقة، جنبا إلى جنب مع فريق يونيتاد، لتحقيق العدالة لضحايا داعش والناجين من جرائمه. وقال خان إنه شهد، الشهر الماضي، مرة أخرى على قوة وشجاعة هذه المجتمعات، حيث وقف جنبا إلى جنب مع عائلات الضحايا في موقع "قبر الأمهات" في صولاغ شمالي العراق، في سنجار.

وكانت الحكومة العراقية قد استأنفت أنشطة استخراج الجثث من خلال فتح مقبرتين جماعيتين جديدتين من مخلفات جرائم تنظيم داعش.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top