خاص جداً ...صبيحة شبر... توقع أوجاعها في بغداد

خاص جداً ...صبيحة شبر... توقع أوجاعها في بغداد

 قحطان جاسم جواد

أقامت مكتبة شمس جلسة احتفاء برواية القاصة والروائية صبيحة شبر الأخيرة (نأيك وأوجاعي) قدمت للجلسة القاصة الرائدة سافرة جميل حافظ صاحبة المكتبة الكائنة في منزلها بالكرادة. وادارت الجلسة الصحفية كريمة الربيعي. استمعنا إلى مداخلات قيمة جدا قدمها الدكتور خليل ابراهيم والدكتورة خيال الحواهري والمبدعة شذى فرج والسفيرة سهى الطريحي. والشاعرة ميادة المبارك والشاعرة د سحال الركابي. وحضرت الجلسة سهيلة الاعسم والصحفية والاديبة انتصار الميالي. والباحث عدنان البياتي. القاصة سافرة اشارت الى انها فرحة اليوم بالاحتفال بقاصة اخرى لها مكانتها بين اقرانها من الاديبات لكنها للاسف لم تنل حظها من الاعلام وتسليط الاضواء على منتجها المهم. فشكرا لها لحضورها لتوقيع كتابها والاستماع اليها. وتحدثت الصحفية كريمة الربيعي عن تاريخ ومنجز صبيحة. وبدأت المحتفى بها الروائية صبيحة شبر بالحديث عن كتابها الجديد (نأيك واوجاعي) وقرأت بعض قصصها القصيرة منها قصة انا بانتظارك قالت فيها (أم كلثوم تصدح بأغنيتها العذبة (أنا بانتظارك) وأنت قد جافاك النوم وصممت أن تؤدي الشجرة الميتة المتفرعة داخلك، و أن تمنعي عنها الماء ولقد تكلست وساءك وجودها، ظامئة باستمرار تطالبك بالارواء، وقد أضناك حالها هجرتك الخضرة، وولت عنك وتركت أرضك يابسة قاحلة يعلو صوت المسجل وينخفض، و الأنعام تتشر بها أعماقك، تسكن عظامك، وتستقر في النخاع، حياتك أنغام، تقرئين على أنغام هادئة، تزاولين أعمالك المنزلية على أنغام صاخبة) فعادت الربيعي لتسألها عن أول رواية قرأتها الكاتبة فاجابت أنها رواية الأم لمكسبم جوركي. وتحدثت بعدها الدكتورة خيال الجواهري واعطت ملخصا عن أحداث الرواية وانها حدثت في الستينيات واستمرت آثارها حتى الآن.

وتساءل الدكتور خليل ابراهيم عن اسباب تراجع المنظمات النسائية عما كانت عليه في الخمسينيات والستينيات فردت عليه الناشطة سهيلة الاعسم وقالت، ما زالت المنظمات النسوية تعمل بهمة رغم المحبطات الكثيرة من السلطة والمجتمع. وقالت السفيرة سهى الطريحي إن الكاتبة تستخدم الاسلوب الرمزي والواقعي في كتابة رواياتها. وسألت الشاعرة الدكتورة سجال الركابي الكاتبة عن الأفكار التي يحملها ابطال رواياتها وهل تتشابه فردت صبيحة أنها تحافظ على افكار كل شخصية وتمنحها حرية التصرف. كما تحدثت المبدعة شذى فرج عن الكاتبة وقالت إنها معجبة بكتابتها منذ أن قرأت روايتها (العرس) التي كتبت عنها ونشرتها الكاتبة ضمن كتاب نقدي قدم له الناقد اسماعيل ابراهيم.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top