حملة  ثأر الشهداء  تفشل في العثور على إرهابيين.. وداعش يكرر هجومه في صلاح الدين

حملة ثأر الشهداء تفشل في العثور على إرهابيين.. وداعش يكرر هجومه في صلاح الدين

 بغداد/ المدى

بعد يومين من هجوم داعش في صلاح الدين، أطلق الحشد والجيش العراقي، صباح يوم أمس الثلاثاء، عملية "ثأر الشهداء" لتفتيش وتطهير منطقة العيث والقرى المجاورة لها شرقي صلاح الدين . وقالت مديرية إعلام الحشد الشعبي في بيان تلقته (المدى)

إن اللواء التاسع بالحشد عثر على خمس مضافات لداعش في العيث، كانت تضم مخلفات غذائية لداعش وعتاد فضلاً عن مفرزة طبية فيها آثار دماء.وتشارك في العمليات، عمليات كركوك وشرق دجلة للحشد الشعبي والألوية (22- 88 -9 – وفوج المهمات الخاصة) مع قيادة عمليات صلاح الدين للجيش العراقي وبإسناد طيران الجيش لتفتيش وتطهير منطقة العيث والقرى المجاورة لها شرقي صلاح الدين.

كما أسفرت العملية المستمرة عن تدمير عجلة واحدة وعدة مضافات ونفق لداعش فضلاً عن رفع عدة عبوات ناسفة مزروعة على الطرق والعثور على محطة لتصفية الماء "تابعة للإرهابيين"، وفقاً لبيان الحشد.

وعثرت قوات اللواء التاسع بالحشد الشعبي أيضاً على نفق بطول 10 أمتار كان بمثابة ملجأ "للإرهابيين". بالتزامن مع ذلك اشارت مواقع إعلامية الى ان عبوة ناسفة استهدفت قوة تابعة للواء 22/ حشد شعبي، فيما لم يتسن لـ(المدى) التأكد منها. وفي حال صح فان هذا الهجوم يعتبر هو الثاني من نوعه خلال يومين. وليلة السبت/ الأحد، أعلنت هيئة الحشد الشعبي، مقتل وإصابة 23 من عناصرها بينهم حسين سعيدان كاطع (أبو علياء الحسيناوي) آمر الفوج الثالث باللواء 22، في حصيلة نهائية لهجوم مسلحي داعش في جزيرة العيث شرقي محافظة صلاح الدين. وقالت هيئة الحشد الشعبي في بيان حينها، إن حصيلة التعرض على جزيرة العيث شرقي صلاح الدين انتهت بـ"استشهاد 11 مقاتلاً من أبطال اللواء 22 بالحشد الشعبي واصابة 12 آخرين بجروح متفاوتة". بدوره، لفت يحيى رسول، المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة، مصطفى الكاظمي في بيان الى أن "قواتنا الأمنية بتشكيلاتها كافة سوف لن تتهاون مع الإرهاب وستستمر بدكّ أوكاره، فهي تستمد القوة من شهدائنا الأبرار". وهدد المتحدثُ، تنظيمَ داعش بالانتقام، بالقول: "ليعلم عناصر عصابات داعش الإرهابية أن القصاص قادم لا محالة، يوم لا ينفعهم الندم".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top