خاص جداً ...مشروع لتأهيل وترميم البيوت التراثية في البصرة

خاص جداً ...مشروع لتأهيل وترميم البيوت التراثية في البصرة

 عامر مؤيد

بالتزامن مع الحدث الرياضي المهم الذي حصل في البصرة وهو لقاء منتخبنا الوطني مع نظيره الكويتي بعد غياب طويل، فان وزارة الثقافة هي الاخرى اعلنت عن مشاريع ثقافية من ارض الفيحاء. وزير الثقافة حسن ناظم كان في زيارة للبصرة ومنها اطلق مشروع تأهيل وترميم البيوت التراثية في البصرة. يأتي هذا المشروع مرتبطا ايضا مع اعلان اتحاد الادباء قبل مدة قصيرة عن اقامة مهرجان المربد دورة الراحل الشاعر ابراهيم الخياط.
وأعلن وزير الثقافة والسياحة والآثار حسن ناظم عن بدء العمل بمشروع تأهيل وترميم البيوت التراثية التابعة للهيئة العامة للآثار والتراث ضمن مشروع إحياء المدينة القديمة بالبصرة. وقال خلال جولته في المدينة القديمة بمحافظة البصرة إنَّ هذه الأعمال ستكون تحت إشراف اليونسكو، والهيئة العامة للآثار والتراث وبمنحةٍ من الاتحاد الأوروبي، مبيناً أنَّ العمل يشمل خمسة بيوت تراثية، ومقطعاً من نهر العشار كمرحلةٍ أولى.
ويجري العمل على صيانة وتأهيل خمسة بيوت تراثية بالمدينة القديمة في البصرة منها: بيت (عبد اللطيف منديل) الذي تشغله جمعية الفنانين التشكيليين حالياً، وبيت (عبد السلام المناصر) مقر اتحاد الأدباء والكتاب في البصرة فضلاً عن بيوتٍ وشواخص تراثية أخرى. كما وشملت الزيارة، قصر الشيخ خزعل الذي يشغله قصر الثقافة والفنون في البصرة للاطلاع على الأعمال الفنية بالمحافظة، وزيارة مقر مفتشية آثار وتراث البصرة (القنصلية اليونانية) سابقاً، كما جرى إلقاء نظرة على الأعمال الحاصلة ببناء مقر المفتشية الجديد الذي ستتحول بنايتهم التراثية القديمة إلى متحف يحمل جمال الفولكلور البصري على غرار المتحف البغدادي. كما تفقد خلال جولة ميدانية قرية جيكور في قضاء أبي الخصيب بمحافظة البصرة ومنزل الشاعر الكبير بدر شاكر السياب الذي يشغله حالياً منتدى السيّاب الشعري، و تجوَّل في أحياء القرية التي ارتبطت بحياة الشاعر الكبير وكتب عنها في دواوينه الشعرية وتجول الوزير على جسر جيكور، ونهر (بويب) الذي كان يقف عليه السياب ويُلقي أشعاره.
وخلال تواجده في البصرة استثمر وزير الثقافة الفرصة وتفقد مشروع مسرح البصرة المتوقف الذي أنشئ عام 1988 ليكون صرحاً ثقافياً، ومعلماً من معالم محافظة البصرة.
وأعرب وزير الثقافة عن أسفه لوجود مثل هذا الصرح الكبير الذي يواكب بتصميمه وسعته المسارح المتقدمة في الدول الأخرى، لكنَّه لم يستثمر بالشكل المطلوب.
وأكد ناظم سعيه للعمل مع الحكومة المحلية في محافظة البصرة لإنجاز هذا الصرح بعد التخلص من المعوقات والمشاكل نتيجة تلكؤ الشركات العاملة بالمشروع، وعمل مخططاتٍ ودراسةٍ شاملةٍ، وكذلك إزالة التجاوزات الحاصلة على المبنى لاكماله ليكون صرحاً حضارياً، وثقافياً وتراثياً مميزاً في مدينة البصرة.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top