نجم  المال والبنون  و رأفت الهجان  يرحل بعد إصابته بفايروس كورونا

نجم المال والبنون و رأفت الهجان يرحل بعد إصابته بفايروس كورونا

متابعة المدى

رحل امس الأحد الفنان المصري القدير يوسف شعبان عن عمر 89 عاماً بعد صراع استمر أياماً مع فايروس كورونا المستجد. ومع رحيله يكون شعبان رابع الفنانين المصريين الذين أودى كوفيد 19 بحياتهم، بعد رجاء الجداوي، وفايق عزب، وهادي الجيار.

امتدّت حياة شعبان الفنية أكثر من خمسين عاماً، ورغم نجاحاته المختلفة اشتكى في سنواته الأخيرة من إهمال المنتجين له، قائلاً بحسب تعبيره إن "الفنانين أصحاب الخبرة أصبحوا مركونين". كما سبق وعاتب المؤلفين والمخرجين لعدم الالتفات إلى "جيل الكبار" متسائلاً عن اختفائه مع رشوان توفيق، وعزت العلايلي، وحسن يوسف، عن الشاشة. واضطر الفنان الراحل الذي تخرج من المعهد العالي للفنون المسرحية إلى إعلان اعتزاله عام 2017، احتجاجاً على التجاهل الشديد الذي عانى منه، ليعود ويتلقى عرضاً للمشاركة في مسلسل "عش الدبابير" المتوقع عرضه في رمضان المقبل، مع الفنانين عمرو سعد، ومصطفى شعبان، وإخراج أحمد خالد موسى. وبالفعل بدأ شعبان تصوير مشاهده، لكن فايروس كورونا وضع حداً لحياته قبل أن يبصر العمل النور. كذلك كان من المفترض أن يقدم مسلسلاً بعنوان "بالحب هنعدي" مع الفنانة سميرة أحمد إلا أن العمل لم يجد شركة متحمسة لإنتاجه. كما أنه كان قد وافق على المشاركة في مسلسل "خالد بن الوليد" لكن إنتاجه توقف.

قدم الفنان الراحل، الذي ترأس نقابة المملثين بين عامَي 1997 و2003، عدداً كبيراً من الأعمال السينمائية والتلفزيونية والمسرحية والإذاعية مثل مسلسلات "رأفت الهجان" (1987)، و"ضمير أبلة حكمت" (1991)، و"المال والبنون" (1993)، و"الضوء الشارد" (1998) الذي أعادت قنوات فضائية مختلفة عرضه أكثر من 63 مرة، و"إمرأة من زمن الحب" (1998). كما قدم 15 عملاً دينياً خلال مشواره الفني، أبرزها "محمد رسول الله والكعبة المشرفة"، و"عنترة"، و"الزير سالم"، و"الأزهر الشريف منارة الإسلام"، و"محمد رسول الله إلى العالم" وغيرها. ومن أهم أفلامه "حمام الملاطيلي" (1973)، و"الرصاصة لا تزال في جيبي" (1974)، و "حكمت المحكمة" (1981)، و"المرأة الحديدية" (1987)، و"نساء ضد القانون" (1991)، وكان آخر فيلم قدمه عام 2016 وهو "المشخصاتي 2" والذي قدم فيه شخصية يحيي ممتاز. وأعلن شعبان وقتها سعادته بفشل العمل بعدما حذفت مشاهد كثيرة له لصالح مشاهد بطل الفيلم تامر عبد المنعم. من أهم أفلامه "حمام الملاطيلي" (1973)، و"الرصاصة لا تزال في جيبي" (1974)، و "حكمت المحكمة" (1981)، و"المرأة الحديدية" (1987)، و"نساء ضد القانون" (1991).

وقدم شعبان أكثر من عشرين عملاً مسرحياً، لعل أشهرها "رابعة العدوية"، و"شيء في صدري"، وحوالي 15 عملاً إذاعياً. تزوج الممثل المصري الراحل ثلاثة مرات.

اتت الأولى من الفنانة ليلى طاهر عام 1963، لينفصلا بعد 4 سنوات، ثم تزوج من نادية إسماعيل ابنة الأميرة فوزية شقيقة الملك فاروق وأنجب ابنته ثناء، ولم يستمر الزواج سوى عامين.

أما المرة الثالثة والأخيرة فكانت من سيدة كويتية تدعى إيمان الشريعي ورزق منها بابنته زينب، وابنه مراد.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top