جائحة كورونا تنهي حياة صباح عبد الجليل

جائحة كورونا تنهي حياة صباح عبد الجليل

 بغداد / المدى

تلقت الكرة العراقية صدمة جديدة خلال عام 2021 بوفاة المدرب المساعد الأسبق للمنتخب الوطني لكرة القدم صباح عبد الجليل أمس السبت في العاصمة بغداد عن عمر ناهز 70 سنة متأثراً بمضاعفات فايروس كورونا (كوفيد - 19) الذي أصيب به قبل أسبوعين فقط ممّا تطلب خضوعه الى الحجر الصحّي المنزلي.

ويعتبر المرحوم صباح عبد الجليل المولود يوم الأول من تموز 1951 من أبرز نجوم الجيل الذهبي للكرة العراقية خلال العقد السبعيني من القرن الماضي حيث كان ضمن صفوف العراق في النسخة الرابعة من بطولة كأس الخليج العربي لكرة القدم التي جرت بالعاصمة القطرية الدوحة عام 1976 وأحرز فيها المركز الثاني تحت قيادة المدرب الأسكتلندي داني ماكلنن حيث سجّل فيها 4 أهداف برغم انه كان يلعب في خط الوسط، وأجبرته الإصابة على عدم المشاركة مع أسود الرافدين في النسخة الخامسة من البطولة التي أقيمت على ملعب الشعب الدولي بالعاصمة بغداد وأحرزوا لقبها لأول مرة مع شيخ المدربين الراحل عمو بابا، وأتجه بعد اعتزاله ممارسة الكرة الى ميدان التدريب حيث حصل على درع دوري الكرة الممتاز مرّتين، الأولى مع فريق الزوراء لكرة القدم بموسم 2000-2001 والثانية مع فريق القوة الجوية لكرة القدم بموسم 2004-2005.

ونعت الهيئة التطبيعية في اتحاد كرة القدم رحيل صباح عبد الجليل بتغريدة على حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي (الفيسبوك ) قائلة :تتقدم الهيئة التطبيعية للاتحاد كرة القدم بأحر التعازي والمواساة للوسط الرياضي لوفاة لاعب المنتخب الوطني السابق والمدرب القدير صباح عبد الجليل، سائلين الله عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله ومحبيه الصبر والسلوان.

وشهدت مباراة فريقي النفط والزوراء التي جرت أمس الأحد على ملعب التاجي في افتتاح الجولة الثانية من مرحلة الإياب لدوري الكرة الممتاز 2020-2021 الوقوف دقيقة صمت حداداً على روح المرحوم صباح عبدالجليل وقراءة سورة الفاتحة من لاعبي الفريقين وطاقم التحكيم بقيادة الحكم الدولي هيثم محمد علي.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top