صفحة مجهولة عن إلفيس بريسلي

صفحة مجهولة عن إلفيس بريسلي

ترجمة : أحمد فاضل

في عام 1956 ، حقـق إلفيس بريسلي شهرة عالمية كمغنٍ لموسيقى الروك أند رول ، قبل أن يلعب دور البطولة في فيلمه (Love Me Tender)،وهو من أول أفلامه التي اضطلع بتمثيلها عام 1956 حمل اسم أغنيته ، تدور أحداثه في الغرب الأميركي ، وقد طلب منـه نجم هوليوود الكبير جون واين بعد ذلك أن يمثل أمامه ،

إلا أن ابن عمه ومدير أعماله ديوك رفض ذلك العرض الذي تكرر عدة مرات ، وفي حديثه لقناة ممفيس كيد قال : “ جون واين ناشد ألفيس عدة مرات ، رفضت ذلك العرض لأن إلفيس نجم كبير وأرفض أن يلعب دوراً ثانوياً مع أي شخص حتى إذا كان بحجم جون واين “ .

ولكن لم يكن جون واين فقط هو من سعى إلى إلفيس ، فقد استدعاه روبرت ميتشوم كذلك ، وتم رفض دعوته تلك .

اشتهر ملك الروك أندرول بصنع الكثيـر من الأفلام ذات الحبكات المماثلة ، وهو شيء سخر منه في فيلمه الوثائقي عام 1972 قائلاً عنها أنها لم تكن بالمستوى المطلوب مع الأسف مثل “ فيفا لاس فيغاس “ ، ما جعله يركز على القيام بالجولات الموسيقية وتسجيل ألبوماته الغنائية الجديدة .

ولكن في حوالي عام 1974 ، أجرى الفيس محادثات مع بربارا سترايسند والمنتـج جونبيترز للقيام بفيلم جديد ، كان كل من إلفيس وسترايسند يؤدون عروضهم فـي الفندق الدولي في لاس فيغاس خلال هذه الفترة ، لذا كانوا على دراية جيدة بمواهب بعضهم البعض ، ومع ذلك لم يتحقق ذلك ، والسبب ابن عمه ومديره الفني الذي فرض شروطاً تعجيزية منها طلبه مليون دولار لإلفيس وحده أجرته في الفيلم وهو مبلغ كبير آنذاك وفي

النهاية ، تولى كريستو فرسون دور إلفيس فـي دور جون نورمان هوارد ، ما جعله يحطم شباك التذاكر ويتم ترشيحه لأربع جوائز أوسكار .

فكر فقط في الأدوار المذهلة التي كان يمكن للملك أن يلعبها في هوليوود لو لم يقف مدير أعماله في طريق تمثيله .

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top