الشرطة يقارب وداع دوري الأبطال في تجمّع جدة

الشرطة يقارب وداع دوري الأبطال في تجمّع جدة

 مُعجزة تنتظر كتيبة اليتيش في أربع مواجهات!

 بغداد / حيدر مدلول

قارب فريق الشرطة حامل لقب دوري الكرة الممتاز بالموسم 2018-2019 من التوديع المبكّر لبوابة الدور الأول بمنطقة غربي القارة بنسخة 2021 من دوري أبطال آسيا لكرة القدم بعد تواصل نتائجه السلبية للمرّة الثانية في غضون أربعة أيام فقط

لحساب المجموعة الثالثة الجارية منافساتها بنظام التجمّع في مدينة جدة السعودية إثر تعرّضه الى خسارة ثقيلة أمام فريق استقلال طهران الإيراني بنتيجة (0-3) في المباراة التي أقيمت بينهما على الملعب الرديف للجوهرة المشعة في ختام الجولة الثانية من مرحلة الذهاب ليحافظ على مركزه الرابع والأخير من دون رصيد من النقاط والأهداف مقابل خمسة أهداف سكنتْ شباك حارس المرمى أحمد باسل فاضل.

آمال الـتأهل

وبات فريق الشرطة لكرة القدم يحتاج الى معجزة حقيقية لإحياء آمال التأهل الى منافسات الدور ثمن النهائي من البطولة الآسيوية الذي سيضمن التواجد فيه كلاً من صاحب المركز الأول في كل مجموعة الى جانب أفضل ستة فرق تحصل على المركز الثاني في المجموعات العشر ضمن منطقتي الغرب والشرق من خلال تحقيق الانتصارات فقط في المواجهات الأربع المتبقية له ضمن الدور الأول اثنتين منها أمام المضيف فريق أهلي جدة السعودي في الساعة الحادية عشرة والربع مساء غد الأربعاء الموافق الحادي والعشرين من شهر نيسان الجاري على الملعب الرديف لمدينة الملك عبد الله الرياضية في ضمن الجولة الثالثة والأخيرة من مرحلة الذهاب من الدور الأول والثانية بالساعة الثامنة وخمس وأربعين دقيقة مساء يوم السبت المقبل في افتتاح الجولة الأولى من مرحلة الإياب.

كما سيواجه الشرطة نظيره فريق الدحيل القطري لكرة القدم ضمن الجولة الثانية في الساعة الثامنة وخمس وأربعين دقيقة مساء يوم السابع والعشرين من الشهر ذاته، وأمام فريق استقلال طهران الإيراني لكرة القدم ضمن الجولة الأخيرة من دور المجموعات في الساعة الثامنة وخمس وأربعين دقيقة مساء يوم الثلاثين من الشهر نفسه في ختام المنافسات بمدينة جدة السعودية.

ضربة موجعة!

وساهم الطرد المبكّر الذي تعرّض له المدافع حسام كاظم جبر في الدقيقة الحادية عشرة من الشوط الأول من عمر مباراة استقلال طهران إثر نيله البطاقة الحمراء من قبل الحكم السريلانكي نيفون روبيش جاميني بعد ارتكابه مخالفة ضد أحد اللاعبين المنافسين، في إجبار فريق الشرطة اللعب بعشرة لاعبين موجهاً له ضربة موجعة لم يستطع زملاؤه اللاعبين من الصمود سوى ثلاثة وثلاثين دقيقة نجح فيها المهاجم محمد نادري في هز شباك الحارس أحمد باسل فاضل ليفتح الطريق نحو إحراز أهداف أخرى خلال الشوط الثاني الذي شهد استسلام واضح للخط الخلفي للقيثارة أمام الهجمات المتتالية للفريق المنافس الذي أحرز هدفه الثاني بواسطة فارشيد إسماعيلي في الدقيقة الخامسة والخمسين قبل أن يضيّف شيخ دياباتي الهدف الثالث بعد عشرة دقائق فقط منهياً المباراة لمصلحة استقلال طهران بثلاثية نظيفة تمسك بها على صدارة المجموعة الثالثة برصيد ست نقاط في ختام الجولة الثانية متفوقاً بفارق نقطتين على فريق الدحيل القطري لكرة القدم صاحب المركز الثاني بعد تعادله الإيجابي (1-1) مع مضيفه فريق أهلي جدة السعودي صاحب المركز الثالث برصيد نقطة واحدة فقط، فيما بقي فريق الشرطة لكرة القدم في المركز الرابع والأخير في الترتيب من دون رصيد من النقاط والخالي من الأهداف.

أعمدة المنتخب

وأثار الأداء المتواضع للاعبي فريق الشرطة والمخيّب للآمال، سُخط الشارع الرياضي خلال مباراتي الدحيل القطري واستقلال طهران الإيراني ضمن الجولتين الأولى والثانية لحساب المجموعة الثالثة برغم أنهم يشكّلون الأعمدة الرئيسة للمنتخب الوطني لكرة القدم وهم (أحمد باسل فاضل، وعلاء علي مهاوي، وسعد ناطق ناجي، وعلي فائز عطية، ومحمد قاسم ماجد، وأمجد عطوان كاظم، ومحمد داود ياسين، ومراد محمد، ومازن فياض ومحمد حميد فرحان) لاسيما أنهم تنتظرهم ثلاثة تحدّيات بغاية الأهمية مع المدرب السلوفيني سريتشكو كاتانيتش أمام منتخبات كمبوديا وهونغ كونغ وإيران أيام السابع والحادي عشر والخامس عشر من شهر حزيران المقبل في تصفيات كأس العالم لكرة القدم بالعاصمة البحرينية المنامة ليضيف دليلاً جديداً أن الفرق الكبار العراقية تحتاج الى سنوات أخرى من العمل والإعداد الصحيح في الجوانب الفنية والإدارية من أجل مزاحمة نظيراتها من الفرق المنافسة ضمن منطقة غربي القارة وخاصة من دول الجوار التي استطاعت أن تنال اللقب والوصافة في النسختين الماضيتين من دوري أبطال آسيا لكرة القدم (الهلال السعودي وبيرسيبوليس الإيراني) .

قرار الآسيوي

هذا ما يؤمِن به المحليون والنقاد والمتابعون لشؤون الكرة العراقية بأنها أصبحت مُكمّلة عدد الفرق في الدور الأول فقط في أحسن الأحوال برغم زيادة مقاعد العراق الى مقعد ونصفي المقعد اعتباراً من النسخة الحالية من البطولة إثر القرار الأخير الذي أتخذه المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم برئاسة البحريني سلمان بن إبراهيم أحدهما يشارك بصورة مباشرة ضمن فرق المجموعات (حامل لقب الدوري الممتاز) والآخرين ضمن الأدوار الاقصائية (بطل مسابقة كأس العراق ووصيف حامل لقب الدوري) حيث يشارك فريق الشرطة ضمن فرق المجموعة الثالثة، فيما لعب فريق القوة الجوية لكرة القدم أمام فريق الوحدة السعودي لكرة القدم، وكذلك فريق الزوراء لكرة القدم أمام فريق الوحدة الإماراتي لكرة القدم ضمن الدور الاقصائي الأخير المؤهل للدور الأول يوم السابع من شهر نيسان الجاري.

فخّ الخسارة

ولم يتذوّق فريق الشرطة طعم الانتصار منذ يوم الثاني من الشهر الجاري على صعيد المسابقات المحلية والقارية حيث سقط في فخ الخسارة الثقيلة أمام مضيفه فريق النجف لكرة القدم بنتيجة (1-3) في القمّة الكروية التي جرت على ملعب النجف الدولي بمحافظة النجف الأشرف ضمن منافسات الجولة السابعة والعشرين من دوري الكرة الممتاز التي أجبرته على التنازل عن مركز الوصافة والتخلّف بفارق عشر نقاط عن فريق القوة الجوية المتصدّر وبات الأقرب لنيل اللقب بالموسم الحالي ليغادر بعدها الى مدينة جدة السعودية قبل ستة أيام فقط من موعد مباراته الأولى أمام فريق الدحيل القطري لكرة القدم في افتتاح مشواره بدوري أبطال آسيا لكرة القدم التي انتهت لصالح الأخير بهدفين نظيفين سجّل أحّدُهما المدافع حسام كاظم بطريق الخطأ في شباك الحارس أحمد باسل فاضل قبل أن يُمنى بخسارة كبيرة من قبل فريق استقلال طهران الإيراني لكرة القدم بثلاثية بيضاء حيث لم يسجّل نجومهُ سوى هدفاً واحداً جاء عن طريق اللاعب البرازيلي رافائيل سيلفا بمرمى الحارس الدولي محمد كاصد وأرغمته الإصابة على توديع منافسات المشوار القاري له مع كتيبة الصربي الكسندر إليتيش مقابل ثمانية أهداف سكنت شباكه في المباريات الثلاث!

وفد الشرطة

الجدير بالذكر أن الأمين المالي لنادي الشرطة الرياضي د.عدي الربيعي يترأس وفد فريق الشرطة لكرة القدم ويضم الى جانبه إحسان الدراجي عضو مجلس الإدارة في النادي والمدير الإداري هاشم رضا والملاك التدريبي المكوّن من الصربي اليكسندر إليتيش مدرباً ومواطنه ترجكوف ديجان وحسين عبد الواحد وهيثم الشبول مدربين مساعدين وعماد هاشم مدرباً لحراس المرمى واللاعبين (محمد حميد، وأحمد باسل، وعلاء خليل، وسعد عبد الأمير، ومازن فياض، وسعد ناطق، وكرار عامر، وعلي فائز، وعدي شهاب، وفهد يوسف، وأمجد عطوان، ومراد محمد، وعلي حصني، وخضر علي، وعلاء علي مهاوي، ومحمد قاسم ماجد، وحسام كاظم، وعلي يوسف، ومحمد داود، وحسن عاشور، وجاسم محمد، وعلي مهدي، وعمارغالب، والبرازيلي رافائيل سيلفا والكولومبي ريفاس بودو).

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top