المرضى يقرعون الطبول !

آراء وأفكار 2021/04/21 10:27:31 م

المرضى يقرعون الطبول !

 كاظم الحجاج

وجهة نظر عن الأزمة بين (بايدن) و(بوتين) و( التابعين) . .

لا أقصد هنا مرض كورونا، بل أعني، تحديداً، مرضى النفوس.. لذا لم أذكر أسماءَ دولهم، بل أسماءَ الحكّام المرضى..

فالبرجوع الى شريط فيديو -غير قديم كثيراً-..يصور السيد (بايدن)، في زيارته الى موسكو، نائباً للرئيس(أوباما).. وكيف جعله السيّد بوتين ينتظر طويلاً. واقفاً بإنزعاجٍ واضحٍ، منتظراً إطلالة (بوتين)، وحين أطلَّ الرئيسُ أخيراً .. لم يتقدم (بايدن) - بحسب البروتكول – لمصافحة (مضّيفه)، بل ظلَّ واقفاً في مكانه، حتى تقدّم منه (بوتين) مبتسماً !...

الآن، صار بايدن رئيساً لأمريكا- الأولى في العالم- ،بعدد حاملات طائراتها !-.. فلا بدَّ أن يثأر من بوتين – الاوّل في عدد رؤوس بلاده .. النووية !.. إنها نرجسيّة رجلين .. بقوّة بلديهما..، والنرجسية عُصاب نفسيّ، مذموم و..(محمود) !

في السطر الاول ذكرتُ (التابعين) . وأعني حكّام أوربا الغربية.. –الذين هزمهم (هتلر)، ودمّردولهم .. فأنقذتهم أميركا!..

لم يكن( مشروع مارشال) لوجه الله. ولم يكن تأسيس (حلف شمال الاطلسي) لوجه الله.. بل لجعل دول أوروبا الغربية – بما فيها بريطانيا (العظمى)، ولايات أميركية،(تتمتّع) بحكم ذاتي، لحد اليوم ! .. ومرض أوروبا الغربية، هو مرض نفسيّ،.. إنه مرض (الامتنان) الأبديّ، لأميركا .. لحد اليوم ! ..

.. وبقي الامتنان الأوروبي، الغربي(لحمايتهم)من (الغزو) .. السوفيتي، وشبح الشيوعية وحلف وارشو..

تفكك الاتحاد السوفيتي، وحلف وارشو.. لكنَّ حلف شمال الاطلسي بقي، لاجل إبقاء(الامتنان) لأميركا، حدَّ الدونية !.. في القاموس الاميركي، لا حلفاء، بل أتباع ممتنّون الى الابد. وفي قاموس أميركا، لا(منافسون)، بل أعداء !..

روسيا. والصين، أعداء أميركا. فهم بالضرورة أعداء أوروبا الغربية القديمة. وأعداء أوروبا الشرقية، التي (تحررت) من سطوة الاتحاد السوفيتي.. !

من يشأ أن يعترف على مرض اميركا النفسي – أعني، مرض الآباء المؤسسين و(عيد الشكر)- وهو عيد نفسيّ طلباً للغفران من وحشية (التأسيس)، فليقرأ كتاب (جومسكي) العظيم (سنة 501. الغزو مستمر)، ليعرف أصل أميركا، التي أخذت اسمها من القرصان الوحشي الإيبيري(أمريكو) ..

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top