عمليات عسكرية في الموصل وكركوك لملاحقة عناصر داعش

عمليات عسكرية في الموصل وكركوك لملاحقة عناصر داعش

 بغداد/ المدى

أطلق الجيش، أمس الاثنين، عملية أمنية نفذتها قوات من فرقته السادسة عشرة في منطقة عين الجحش جنوب غرب الموصل "للبحث عن خلايا داعش". وأدت العملية، بحسب مصدر أمني لاعتقال مطلوب وفق قانون الإرهاب العراقي، والعثور على مخلفات حربية "تستخدم في التفخيخ" فيما لا تزال العملية مستمرة ضمن عدة محاور.

وتشهد منطقة عين الجحش توترات أمنية مستمرة، كما تشن القوات المسلحة العراقية عمليات أمنية دورية في تلك المنطقة.

وخلال الأشهر الماضية، أعلن جهاز مكافحة الإرهاب العراقي عن مقتل 21 "إرهابيا" بضربة جوية في المنطقة، فيما أعلن في كانون الثاني الماضي عن مقتل أكثر من 40 آخرين بعمليات برية وجوية.

وشهدت البلاد مؤخرا عمليات واسعة لملاحقة بقايا تنظيم داعش في مناطق مختلفة منها، وخاصة في محافظة نينوى التي كان مركزها، مدينة الموصل مركزا مهما للتنظيم عدة سنوات قبل طرده منها من قبل الجيش وقوات مكافحة الإرهاب والتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

وشنت القوات العراقية عمليات بتغطية جوية من قوات التحالف، في جبال قره جوغ والمناطق الوعرة التي كان مقاتلو داعش يستخدمونها للاختباء وشن هجمات على مناطق مدينة الموصل ومخمور وسهل نينوى، الشهر الماضي. الى ذلك، اعلنت خلية الإعلام الأمني، أمس الاثنين، حصيلة عدد من الممارسات الامنية في بغداد وكركوك.

وذكرت الخلية في بيان تلقته (المدى) ان "قوة من فرقة 11 في قيادة عمليات بغداد القت القبض على متهم بحوزته كمية من مادة الكريستال المخدرة وبندقية كلاشنكوف"، مؤكدة "تسليمه الى الأمن الوطني".

واضاف البيان "كما تمكنت المفارز المشتركة في بغداد من ضبط 4 مسدسات واعتدة مختلفة 87 إطلاقة و3 عجلات مخالفة".

وفي سياق ذي صلة اشارت الخلية في بيانها الى ان "قوة من الفرقة 3 للشرطة الاتحادية في المقر المتقدم للعمليات المشتركة في كركوك شرعت بواجب تفتيش المنطقة التي بين القرى (ياسين محمد – الجاسمية – حسين نعيم – حوض 18)، حيث تم العثور على 4 صواريخ SPG9 وقنبرتي هاون عيار 60 ملم ورمانتي قاذفة RBG7 ضد الدروع".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top