اقــــرأ: لا تبكي

اقــــرأ: لا تبكي

بعد أن نالت ليدي سالفير جائزة غونكور عن روايتها (لا تبكي) عام 2014 والتي صدرت مؤخرا ترجمتها العربية عن دار المدى، طافت شهرتها، بوصفها جوهرة صغيرة تستحق القراءة. تتحدث الرواية هذه عن الحرب الإسبانية وعن نفي أبويها إلى فرنسا. وقد لعبت حالة المنفى في البدء بحياتها ثم في هذه الرواية دوراً أساسياً. إلى جانب ذلك، فإن إعادة بناء حياة أمها، قد فكك رموز الذكريات، وقد يكون إحياء هذه الرموز وبناؤها بأسلوب أدبي أمراً صعباً، وعليه تراجعت الكاتبة خطوة إلى الوراء لتروي عن منفى الأم وتجربة التحرر الإسبانية. ربما لهذا السبب كان عنوان روايتها "لا تبكي".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top