محافظ ديالى: الخطط الجديدة كفيلة بالحد من العمليات الإرهابية

محافظ ديالى: الخطط الجديدة كفيلة بالحد من العمليات الإرهابية

 بغداد/ المدى

أكد محافظ ديالى مثنى التميمي، أمس، أن الخطط الأمنية الجديدة كفيلة بالحدّ من العمليات الإرهابية في المحافظة.

وقال التميمي في تصريح صحفي إنه "بعد حادثة الجيزاني قامت قوات الرد السريع بعمل متواصل خلال الأيام الثمانية الأخيرة وتمكنت من فتح طرق جديدة والاستيلاء على الكثير من المضافات وتفكيك العبوات الناسفة التي كانت مزروعة من قبل عصابات داعش الارهابية".

وأضاف أن "المحافظة بحاجة الى جهود قوات وزارتي الدفاع والداخلية وتوفير الامكانات الفنية لها"، لافتاً الى أن "إدارة المحافظة صرفت مبالغ من أجل مساعدة الأجهزة الأمنية لبناء أبراج ونصب كاميرات وفرش الطرق الجديدة".

وأشار الى أن "قوات الحشد الشعبي التي تمسك قاطع شمال جلولاء وشمال خانقين تعمل على تواصل مع الأجهزة الأمنية لتفويت الفرصة على الإرهابيين"، مؤكداً أن "الخطة الأمنية الجديدة كفيلة بالحد من العمليات الإجرامية للتنظيمات الإرهابية في ديالى".

وكانت وزارة الداخلية، قد كشفت في وقت سابق عن أبرز نتائج زيارة وزيرها الفريق عثمان الغانمي إلى ديالى.

وقال الناطق باسم وزارة الداخلية اللواء خالد المحنا من ديالى إن "وزير الداخلية زار القطعات المتقدمة ومديرية شرطة ديالى وأعطى رسالة شكر وتقدير لكافة القطعات التي ساهمت بملف الأمن وقدمت التضحيات".

وكشف عن أن "هنالك تعزيزات وصلت إلى محافظة ديالى ومنها قوات النخبة والرد السريع وتمت إعادة ترتيب الخطط الأمنية وفتح طرق جديدة بإشراف مباشر من وزير الداخلية".

وأشار إلى أن "وزارة الداخلية لا تعمل بمبدأ ردات الفعل وهناك خطط لعمليات استباقية وبشكل يوفر الأمن والأمان في محافظة ديالى".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top