الكاظمي: العراق لن يكون ساحة لتصفية الحسابات

الكاظمي: العراق لن يكون ساحة لتصفية الحسابات

 بغداد/ المدى

أكد رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، امس الأربعاء، رفض العراق أن يكون ساحة لتصفية العراق، مشدداً على ضرورة التعاون مع حلف شمال الأطلسي. وذكر المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء أن "الكاظمي التقى الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتينبرغ، في مقر الناتو بالعاصمة البلجيكية بروكسل".

وأكد الكاظمي خلال اللقاء "أهمية تطوير العلاقات بين العراق وحلف الناتو لما فيه مصلحة الشعب العراقي واستقرار المنطقة والعالم".

ورفض، أن "يكون العراق ساحة لتصفية الصراعات، أو منطلقا للاعتداء على اي من جيرانه".

وأشار الكاظمي، إلى " ضرورة التعاون مع حلف الناتو قي دعم كفاءة وقدرات قواتنا ومؤسساتنا الأمنية بمختلف صنوفها، لاسيما في إطار التهيئة لتأمين الانتخابات المبكرة المقبلة، وكذلك تعزيز قدراتها في الحماية من الاعتداءات الإرهابية والإجرامية ضد المواطنين والبنى التحتية.

من جانبه أشاد ستولتينبرغ بدور الكاظمي "وجهوده الكبيرة وقيادته للعراق في ظل التحديات الكبيرة التي تواجه العراق والمنطقة والعالم".

وأضاف ستولتينبرغ، أن "حلف شمال الأطلسي ستستمر في دعم العراق"، مشيراً إلى إمكانية اعتماد "العراق على دعم حلف الناتو".

وشدد، على أن "البعثة في العراق هي بعثة غير قتالية وذات طابع تدريبي واستشاري بحت".

ونوه، إلى أن "أي توسعة لإطار عملها سيكون وفق طلب وموافقة وأولويات الحكومة العراقية".

ومضى ستولتينبرغ، إلى أن "البعثة ستعتمد على القوات الأمنية العراقية لتوفير أمنها وحمايتها".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top