وزارة الصحة: نمر بأخطر مرحلة

وزارة الصحة: نمر بأخطر مرحلة

 بغداد / المدى

حذرت وزارة الصحة، أمس، من حدوث تفشٍ وبائي في العراق جراء عدم الالتزام بالإجراءات الوقائية من فايروس كورونا، فيما أشارت إلى أن البلد يمر الآن بأخطر موجة وبائية منذ دخول الفايروس في شباط 2020.

وقال المتحدث باسم الوزارة سيف البدر في مؤتمر صحفي تابعته (المدى) "نحن الآن في موجة وبائية هي الأخطر من كل سابقاتها، ومؤسساتنا الصحية تواجه ضغطاً كبيراً من أعداد الحالات الداخلة ونسبة الحالات التي تحتاج إلى عناية خاصة".

وأضاف، ان "عدم الالتزام سيؤدي حتماً إلى حدوث حالة تفشٍ وبائي"، مشدداً على "ضرورة أساسيات الوقاية؛ لبس الكمامة والتباعد الاجتماعي وتلقي اللقاحات".

وفي أحدث موقف وبائي، سجلت وزارة الصحة 13515 إصابة جديدة بفايروس كورونا، و66 وفاة ناجمة، مقابل 8217 حالة تعافٍ من الفايروس، في عموم العراق، خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

من جانبه، حذر مدير عام صحة كركوك بالوكالة نبيل حمدي بوشناق، من خروج الأوضاع الصحية عن السيطرة بعد امتلاء المستشفيات بالمصابين بسلالة "دلتا" المتحورة، من فايروس كورونا.

وقال بوشناق في تصريح صحفي إن "الاوضاع الصحية في كركوك متجهة نحو وضع خطير جداً وسيئ لأننا سجلنا يوميا دخول العشرات من المصابين، كما أن الوفيات بأعداد مرتفعة، وهذا سببه عزوف المواطنين عن أخذ اللقاح"، مستدركا "لكننا منذ أيام نشهد تصاعدا في أعداد الذين يراجعون على أخذ اللقاح وبلغ عدد الذين تلقوا التلقيح 79519 ألفا وحتى أيام العيد والعطلة استمرت المراكز بالدوام".

وحذر بوشناق "من تدهور الاوضاع وأن المستشفيات امتلأت بالمصابين، وقد تخرج الاوضاع عن السيطرة وعدم قدرة المستشفيات على استقبال اي مراجع مصاب بكورونا".

وأضاف، أن "المصابين هم ضمن الموجة الثالثة الخطيرة، سلالة دلتا، والاصابات بالعشرات يومياً ولا يوجد نظام صحي عالمي يستوعب عشرات المصابين في المستشفيات يوميا ونحذر من تدهور الاوضاع، وأننا قد نصل إلى عدم القدرة على استقبال المصابين بكورونا".

وشدد على "ضرورة مراجعة المواطنين مراكز التلقيح، فلدينا 20 مركزاً متخصصا للقاحات فايزر و33 مركزاً لبقية اللقاحات"، مبيناً أن "عدم مراجعة المواطن لأخذ اللقاح سوف يزيد من خطورة اصابته".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top