استعداداً لتصفيات كأس آسيا 2022 وبطولة الإمارات 2023 .. لاعبو الأولمبي يتدربون بالمناصفة.. وسوكوب يراقب الأقوياء بدنياً

استعداداً لتصفيات كأس آسيا 2022 وبطولة الإمارات 2023 .. لاعبو الأولمبي يتدربون بالمناصفة.. وسوكوب يراقب الأقوياء بدنياً

 متابعة / المدى

يلتحق اليوم 25 لاعباً يمثلون المجموعة الثانية من عناصر المنتخب الأولمبي تحت 23 سنة لكرة القدم، ليباشروا وحداتهم التدريبية في معسكرهم الداخلي بمحافظة كربلاء المقدّسة، والمؤمّل استمراره حتى السابع من آب الجاري استعداداً لتصفيات كأس آسيا 2022 وبطولة غرب آسيا 2023.

وكانت المجموعة الأولى تضم 25 لاعباً لمنتخبنا الأولمبي لكرة القدم قد باشرت تدريباتها منذ الأربعاء الماضي في أول تجمّع للمنتخب منذ أن تفشّى فايروس كورونا (كوفيد-19) في العراق والعالم شباط 2020، وكذلك لخلو أي التزام رسمي للأولمبي خلال الفترة المنصرمة.

وضمّت المجموعة الأولى للاعبي منتخبنا الأولمبي: مجتبى محمد واحمد خضير وعيسى وحسن احمد (حراس مرمى) وزيد تحسين وعباس بديع وأحمد نور وكرار سعد ومصطفى وليد ورافد طالب وعباس ياس وحسين عمار وحيدر أحمد وحسن عبد الكريم وعلي شوقي وعبد الأمير كاظم ورضا فاضل وعبد الرزاق حسيني وأحمد فرحان وسالم احمد ومنتظر عبد الأمير وعبد الرزاق قاسم وعلي محسن وصهيب رعد وأحمد زامل.

ويقود المنتخب الأولمبي المدرب التشيكي ميروسلاف سوكوب الذي تعاقدت مع الهيئة التطبيعية لمدة عام واحد، وكان قد وصل الى العاصمة بغداد يوم الأحد الخامس والعشرين من تموز الماضي، وبرفقته ملاك فني مساعد مؤلف من مواطنيه كامل توبياس مدرباً مساعداً وجيري ريبا مدرب لياقة بدنية، والسلوفاكي أندريج كوستولانسكي مدرباً لحراس مرمى، وملاك وطني يمثل عباس عبيد وسعد حافظ مدربيم مساعدين وإبراهيم سالم مدرب مساعد لمدرب حراس المرمى.

وأشارت الدائرة الإعلامية للهيئة التطبيعية في اتحاد كرة القدم إلى أن المنتخب الأولمبي لعب مباراة بواقع 30 دقيقة للشوط، من أجل أن يتعرّف سوكوب وملاكه المساعد على مستويات اللاعبين الذين اختارهم من أندية الدرجة الممتازة وتوظيف مهاراتهم تطبيق واجباتهم في المباريات الرسمية.

واصطحب مدرب منتخبنا الأولمبي 25 لاعباً من مجموع 50 للتدريب اليومي الصباحي والمسائي من 21 تموز الى اليوم الأحد، فيما يواصل بقية اللاعبين التدريب حتى يوم السبت 7 آب الجاري، وجرى التركيز على الحصص التدريبية الخاصة بالتكتيك والتكنيك حسب المنهاج الفني الذي وضعهُ المدرب للاطلاع على مستويات اللاعبين عن قرب وتثبيت مؤشراته الفنية عليهم ليختار الأقوى بدنياً ومن يصلح للتفاعل مع تجربته الجديدة لقيادة الكرة العراقية الى تحقيق الانجاز وتكرار فوز الأولمبي بالكأس الأولى يوم الأحد 26 كانون الثاني 2014 في العاصمة العُمانية مسقط بقيادة المدرب حكيم شاكر بعد هزيمة السعودية بهدف سجله مهند عبد الرحيم (د33) ونال أمجد كلف لقب أفضل لاعب.

وستكون أولى مهام التحدّي لمنتخبنا الأولمبي هو خطف بطاقة التأهل الى نهائيات بطولة كأس آسيا الخامسة التي ستنظمها العاصمة الاوزبكستانية طشقند عام 2022 بعدما أوقعته قرعة تصفيات البطولة التي جرت في العاصمة الماليزية كوالالمبور يوم الجمعة التاسع من تموز الفائت، في المجموعة الثالثة الى جانب منتخبات البحرين (مضيّفة التصفيات) وأفغانستان والمالديف، ويفترض أن تبدأ التصفيات للفترة من 23 الى 31 تشرين الأول 2021 بمشاركة 42 منتخباً.

وقال المدرب المساعد لمنتخبنا الأولمبي، سعد حافظ أن معسكر كربلاء وفّر فرصة كبيرة للاعبين لإثبات قدراتهم الفنية أمام أنظار المدرب التشيكي، وسيتم تقليص عدد اللاعبين بعد ختام المعسكر التدريبي ليكون صاحب الحظ الأوفر المعتمد بين 23 لاعباً وفقاً لامكاناته من يستحق ارتداء فانيلة المنتخب.

وأضاف :المدرب لديه إطلاعٌ على بعض مستويات اللاعبين من خلال مباريات الدوري الممتاز، وتم التركيز في الوحدات التدريبية على الجوانب الفنية وليس البدنية لكون جميع اللاعبين خاضوا منافسات الدوري الممتاز 2020-2021 الذي اختتم الخميس الماضي بتتويج فريق القوة الجوية بطلاً له، مشيراً إلى أن الصورة ستتضح أكثر في التدريبات للتعرف على مستويات اللاعبين من خلال أداء التدريب وفهم الواجبات التي يريدها المدرب.

بدوره قال جليل صالح المدير الإداري للمنتخب الأولمبي في تصريح مقتصب، أن أجواء المعسكر ايجابية حيث اتخذ وفد المنتخب من فندق البارون مقراً له، والمدرب لديه منهاجاً خاصاً طوال أيام المعسكر، لرؤية اللاعبين عن قرب من خلال المحاضرات التي يقدمها لهم والتمارين التي يطبقوها بمساعدة مدربي المنتخب.

استحقاق غرب آسيا

في السياق ذاته يترقب منتخبنا الأولمبي تحت 23 سنة مهمته الثانية في بطولة غرب آسيا العاشرة التي ستجري في الإمارات للفترة من 20 آذار ولغاية 2 نيسان 2023.

وبحث خليل السالم الأمين العام لاتحاد غرب آسيا لكرة القدم ومحمد عبدالله هزام الظاهري الأمين العام لاتحاد الإمارات العربية المتحدة لكرة القدم المستجدات المتعلقة بكافة مواعيد الاستحقاقات الإقليمية والقارية والدولية للوصول إلى صيغة توافقية حول موعد إقامة بطولة اتحاد غرب آسيا العاشرة للرجال المقررة تحت ضيافة الاتحاد الإماراتي.

وعلمت (المدى) أن السالم والظاهري عقدا اجتماعاً تنسيقياً تم خلاله مراجعة جميع الاستحقاقات التي تم إعادة برمجتها في ضوء العودة التدريجية لكرة القدم على كافة المستويات، بعد توقفات وتأجيلات إجبارية فرضتها جائحة كورونا.وفي ظل ذلك، اتفق اتحاد غرب آسيا والاتحاد الإماراتي على تحديد موعد جديد وذلك بعد العرض على الاتحادات الوطنية.وتم الأخذ بعين الاهتمام عند تحديد الموعد الجديد للبطولة، التي كانت مقررة مطلع العام 2021، العديد من الاعتبارات وعلى رأسها التزامات وارتباطات الاتحادات الأهلية بالبطولات القادمة.

وراعى الموعد الجديد المزيد من الارتباطات للمنتخبات الوطنية في الإقليم على المستويين الدولي والقاري، وخصوصاً مشاركة العديد منها في الدور النهائي من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم - قطر 2022، الذي تقام مبارياته اعتباراً من أيلول2021 ولغاية آذار 2022، إضافة إلى الملحق الذي سيقام في حزيران 2022، إلى جانب التزام عدد كبير من المنتخبات في الإقليم بالظهور في الدور النهائي من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس آسيا - الصين 2023.

وفي الوقت ذاته يتيح الموعد المجال أمام منتخبات الإقليم لاستثمار بطولة اتحاد غرب آسيا العاشرة للإعداد والتحضير بالتزامن مع المنافسة بذات الوقت، قبل المشاركة في نهائيات كأس آسيا التي تقام في الصين خلال شهري حزيران وتموز من العام ذاته، وخصوصاً في ظل تأهل ستة منتخبات من الإقليم لغاية الآن إلى النهائيات القارية واحتمالية ارتفاع العدد بشكل أكبر بعد انتهاء الدور الثاني من التصفيات.

وإلى جانب ذلك، جرى اختيار موعد البطولة العاشرة ليتزامن مع الأيام التي يخصّصها الاتحاد الدولي لخوض المباريات الرسمية، وبالتالي قدرة المنتخبات على استدعاء كافة محترفيها، ما يرفع من قيمتها التنافسية ويعزّز من جدواها كمحطة تحضيرية مهمة قبل كأس آسيا 2023.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top