السفير الأميركي في بغداد: واشنطن لا ترغب بأي تصعيد مع إيران في الأراضي العراقية

السفير الأميركي في بغداد: واشنطن لا ترغب بأي تصعيد مع إيران في الأراضي العراقية

بغداد / المدى

بحث مستشار الأمن القومي، قاسم الأعرجي، أمس، مع السفير الأمريكي في بغداد، ماثيو تولر، وقائد التحالف الدولي المكلف بمتابعة إنهاء تواجد أي قوة قتالية في العراق، الجنرال كالفرت مخرجات الحوار الستراتيجي بين العراق والولايات المتحدة.

وذكر بيان للمكتب الإعلامي لمستشار الأمن القومي، أنه "جرى الحديث خلال اللقاء، عن مخرجات زيارة رئيس الوزراء والوفد الفني إلى واشنطن، فضلا عن بحث الوضع السياسي والأمني وأمن الانتخابات المقبلة".

وأكد الأعرجي، أن "زيارة رئيس الوزراء والوفد الفني إلى واشنطن، كانت ناجحة بمقاييس الدولة والسيادة الوطنية، وحققت مخرجات مهمة، تعود على العراق وشعبه بالمزيد من الأمن والاستقرار".

من جانبه، أشار السفير الأمريكي، إلى أنه "تم إبلاغ الجنرال كالفرت، بمتابعة مخرجات الاتفاق الفني الخاص بإنهاء تواجد أي قوة قتالية بحلول ٢٠٢١/١٢/٣١، وكذلك الاستمرار بتقديم المساعدة والدعم للعراق بمحاربة داعش في الوقت الحاضر".

وأكد الجنرال كالفرت "الاستعداد لتقديم الدعم حسب الحاجة، للعمليات المشتركة بعد توقفه".

وأكد السفير الأمريكي بأن "بلاده ترحب بأي جهد دبلوماسي يفضي إلى إعادة العلاقة طبيعيةً مع ايران، مشيرا إلى عدم رغبة واشنطن بالتصعيد مع ايران، خصوصا في العراق".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top